رمز الخبر: ۲۶۳۷۱
تأريخ النشر: 00:06 - 13 October 2010
واضاف ان فرق الاطفاء والانقاذ هرعت الى الموقع ونقل الجرحى الى المستشفى.
أفادت وكالات الانباء الايرانية بأن انفجارا في قاعدة تدريب عسكرية ايرانية تابعة للحرس الثوري نتج فيما يبدو عن اشتعال النار عرضا في مخزن للذخيرة أسفر عن مقتل واصابة 40 جندي يوم الثلاثاء.

ونسبت وكالة أنباء فارس الى مسؤول قوله أنه ما زال يجري التعرف على الجثث ولن يتم الاعلان عن عدد القتلى حتى يوم الاربعاء.

ووقع الانفجار في قاعدة "الامام علی" في متدینة خرم اباد مرکز محافظة لرستان بغرب البلاد بعد ثلاثة أسابيع من تفجير استهدف عرضا عسكريا في شمال غرب ايران وبعد أيام قليلة من مقتل عدد من ضباط الشرطة برصاص مسلحين في عاصمة اقليم كردستان.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان انفجار يوم الثلاثاء وقع بعد اشتعال النار في "مكان تحفظ فيه الذخيرة". وقال موقع تلفزيون (برس تي في) الناطق باللغة الانجليزية ان الانفجار "حادث عرضي".

واضاف ان فرق الاطفاء والانقاذ هرعت الى الموقع ونقل الجرحى الى المستشفى.

وأسفر التفجير الذي استهدف العرض العسكري في أواخر سبتمبر أيلول عن مقتل 12 شخصا واصابة 80 في مدينة مهاباد.

وحملت السلطات الايرانية متشددين "مناهضين للثورة" يدعمهم اعداء ايران الخارجيون المسؤولية عن الحادث. وبعد أيام من ذلك الانفجار قال الحرس الثوري الايراني انه قتل نحو 30 شخصا مسؤولون عنه.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن انفجار مهاباد الذي وقع خلال الاحتفال السنوي الذي تقيمه القوات المسلحة الايرانية في ذكرى الحرب العراقية الايرانية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: