رمز الخبر: ۲۶۳۷۲
تأريخ النشر: 08:14 - 13 October 2010
قال رئيس لجنة متابعة الحصول على تعويضات الحرب من العراق في البرلمان الايراني حشمت الله فلاحت بيشة ان اولى جلسات اللجنة ستعقد بعد نحو اسبوعين من الان بمشاركة الاجهزة المعنية واكد ان قيمة التعويضات التي تريد ايران الحصول عليها تبلغ 1100 مليار دولار، وننوي متابعة الموضوع في اطار الحفاظ على العلاقات الودية مع العراق.
عصر ايران – قال رئيس لجنة متابعة الحصول على تعويضات الحرب من العراق في البرلمان الايراني حشمت الله فلاحت بيشة ان اولى جلسات اللجنة ستعقد بعد نحو اسبوعين من الان بمشاركة الاجهزة المعنية واكد ان قيمة التعويضات التي تريد ايران الحصول عليها تبلغ 1100 مليار دولار، وننوي متابعة الموضوع في اطار الحفاظ على العلاقات الودية مع العراق.

وابلغ فلاحت بيشة وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) انه تم توجيه الدعوة لمسؤولي الاجهزة المختلفة التي ستشارك في الجلسة المذكورة، لوضع اعضاء اللجنة في صورة المتابعات والوثائق ذات الصلة.

وقال اننا ننوي في هذه اللجنة دراسة سبل الحصول على تعويضات الحرب من العراق من الناحية القانونية والفنية.

واشار الى بعض الاسئلة التي طرحها النواب في هذا الخصوص معربا عن اعتقاده بانه يجب التعاطي مع هذه القضية من دون اقحام المشاعر، وان مسؤولي الدولة يعتقدون بان تعويضات الحرب هي حق الشعب الايراني ولا يمكن التغاضي عنه، لان هذا الشعب تعرض لغزو جائر بعد الثورة.

واضاف النائب فلاحت بيشة وهو عضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ان البندين السادس والسابع من القرار رقم 598 وكذلك تقرير امين عام الامم المتحدة آنذاك خافيير بيريز ديكويار تطرق الى هذا الموضوع موضحا ان ثمة اساليب مختلفة طرحت للحصول على التعويضات ونرى انه يجب متابعة هذه القضية من دون المساس بالعلاقات الطيبة الثنائية. وهناك مثال يشبه هذه القضية وهو ما حصل بعد الحرب العالمية الثانية عندما دفعت المانيا تعويضات الحرب الى الاطراف الاخرى.

واعتبر فلاحت بيشة حصول الكويت على تعويضات الحرب يشكل سببا اضافيا لمتابعة موضوع الحصول على تعويضات الحرب من العراق بشكل جاد.

واوضح ان هذه اللجنة تعد اللجنة الاولى بهذا الخصوص في البرلمانات الايرانية تشارك فيها جميع الاجهزة المعنية وترفع تقاريرها فيها.

وقال ان المبلغ الذي تطالب به الجمهورية الاسلامية الايرانية كتعويضات هو 1100 مليارد دولار بصورة مباشرة مشيرا الى ان رقما اقل بقليل من هذا ورد في تقرير ديكويار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: