رمز الخبر: ۲۶۳۹۵
تأريخ النشر: 12:11 - 13 October 2010
ورفعت الاعلام الايرانية والملصقات والبالونات والرايات المرحبة بالرئيس الضيف على طول الطريق الرئيسي من مطار بيروت الى القصر الرئاسي حيث من المقرر ان يلتقي احمدي نجاد مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان.
عصرایران - وکالات - اصطف الالاف من الشيعة اللبنانيين في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت يوم الاربعاء لاستقبال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مستهل زيارة رسمية للبنان اثارث المخاوف الغربية من النفوذ الايراني المتنامي في البلاد.

ورفعت الاعلام الايرانية والملصقات والبالونات والرايات المرحبة بالرئيس الضيف على طول الطريق الرئيسي من مطار بيروت الى القصر الرئاسي حيث من المقرر ان يلتقي احمدي نجاد مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان.

واغلقت معظم المدارس في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله واصطف العشرات من عناصر حزب الله بمرافقة الجيش اللبناني على طول الطرقات المؤدية الى القصر الرئاسي.

واثارت زيارة احمدي نجاد قلق واشنطن التي تسعى لعزل ايران بسبب برنامجها النووي.

كما ازعجت الزيارة ايضا السياسيين المؤيدين للغرب في حكومة الوحدة الوطنية الهشة في لبنان الذين احتجوا على ان احمدي نجاد يعامل بلدهم "كقاعدة ايرانية على البحر المتوسط".

وتأتي محادثاته في وقت يتصاعد فيه التوتر في لبنان بسبب قرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان المتوقع باتهام عناصر من حزب الله في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري عام 2005 .

وادان حزب الله المحكمة الدولية باعتبارها "مشروعا اسرائيليا" لكن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قاوم ضغوطا من قبل حزب الله وحلفائه للتنديد بالقرار قبل صدوره.

وقال محمود درويش (50 عاما) الذي جاء برفقة نجله لاستقبال نجاد "ان هذا اقل واجب نفعله مع صديق الشعب اللبناني. هو وقف معنا في محنة لبنان والعدوان في العام 2006 وليس كثيرا عليه ان نقف هنا لاستقباله حتى ولو وقفنا يومين متتاليين."

اضاف "هو ساعدنا في اعمار لبنان ولولاه لكنا ما زالت بيوتنا مدمرة وكنا ما زلنا نعيش في الخيام حتى اليوم."

وقالت زينب نور الدين (45 عاما) التي ترتدي جلبابا اسود اللون من الرأس حتى القدمين (الشادور) "هذا المشهد اليوم هو اكتمال للانتصار على عدو لبنان وايران اسرائيل وهذا عربون وفاء لايران التي ساعدتنا في اعادة الاعمار وفي دعم المقاومة."

ومن المقرر ان يلقي احمدي نجاد خطابا امام اجتماع حاشد في الضاحية الجنوبية لبيروت يتحدث خلاله أيضا السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله - ربما من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة-. ويقول مسؤولون لبنانيون ان احمدي نجاد سيذهب الى جنوب لبنان بعد اختتام زيارة الدولة الرسمية.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: