رمز الخبر: ۲۶۳۹۶
تأريخ النشر: 12:27 - 13 October 2010
عصرایران - وکالات - أكدت فرنسا انها غير قلقة من زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لبنان والتي تبدأ اليوم، مشيرة الى أنها «زيارة من رئيس دولة الى دولة ولا تثير المخاوف».

وقالت مساعدة الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية كريستين فاجيس خلال اللقاء الدوري مع الاعلاميين في كي دورسيه: «لا داعي للقلق».

وعما اذا كانت الاجتماعات التي عقدت بين رجال اعمال ايرانيين واركان القطاع الخاص الايراني مع نظرائهم العرب ولا سيما اللبنانيين في بيروت تشكل خرقاً للعقوبات الدولية المفروضة على ايران، أكدت فاجيس ان موضوع العقوبات على ايران «شيء والاتفاقات الثنائية شيء آخر»، مشيرة الى «اننا نعمل على وضع آلية لتطبيق العقوبات هي راهناً قيد الدرس». وقالت ان فرنسا «لا تبدي قلقاً ازاء هذا النوع من الاجتماعات».

وشددت على ان وزيري خارجية فرنسا برنار كوشنير وأسبانيا ميغيل انخيل موراتينوس لن يزورا لبنان لأن زيارتهما للمنطقة وتحديداً لاسرائيل وفلسطين تندرج في اطار الفكرة التي طرحها الرئيس نيكولا ساركوزي اثناء وجود رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في باريس والقاضية بعقد اجتماع رباعي او مؤتمر في فرنسا يضم كلاً من فرنسا، اسبانيا، فلسطين واسرائيل في محاولة لدفع مسيرة المفاوضات قدماً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: