رمز الخبر: ۲۶۴۲
وقد تقدمت هستي بطلب لدى موسسة الرعاية الاجتماعية للحصول على مساعدة مالية وقدمت لها هذه الموسسة مبلغ 35 مليون ريال ايراني لانجاز هذه العملية الجراحية.
عصر ايران – تناولت وكالة أنباء "بلومبرغ" في تقرير لها موضوع تغيير الجنس في ايران والمساعدات المالية التي تقدمها الحكومة في هذا المجال.

وقالت "بلومبرغ" ان "ناصر لم يكن يتعاطف كثيرا مع الحكومة الاسلامية في ايران الا ان تلقى مساعدة مالية من الحكومة لكي يتحول الى أمراة".

ان خصائص هؤلاء الاشخاص تختلف عن سائر اقرانهم منذ الطفولة بحيث ان ناصر كان يرتدي ثياب عمته خفية وحتى انه كان يتبرج.

واضافت ان ناصر اخبر والديه عندما كان في الرابعة عشر من عمره انه يريد تغيير جنسه "لاني شعرت بوجود مشكلة لدي وكنت بحاجة لازالة هذه المشكلة عن طريق الجراحة".

"وناصر الذي يبلغ الان 18 عاما وخضع اخيرا لعملية جراحية لتغيير الجنس يقول : لقد خضعت لعملية جراحية في مركز طبي بجنوب طهران وتحولت بعد يومين من ذلك الى امراة اسمها هستي".

وفيما يخص اجراءات الحكومة بشان تغيير الجنيس يقول "حتى اذا كانت هناك موضوعات سلبية تقال ضد الحكومة الا ان انها اتخذت اجراءات ايجابية ايضا".

وتابعت "بلومبرغ" في تقريرها تقول ان الحكومة الايرانية تنوي انفاق 6 مليارات ريال ايراني ما يساوي 647 الف دولار هذا العام كمساعدة للعمليات الجراحية الرامية الى تغيير الجنس.

واضافت ان "هستي" كانت قد كبرت وترعرت في عائلة دينية وكانت منذ الصغر تثير دهشة واستغراب والديها من خلال ارتدائها الملابس النسوية وتبرجها وتجعيد شعرها.

وقد اطلعت "هستي" على المزيد من المعلومات عن الاشخاص المزدوجي الجنس عن طريق مجلة محلية ومن ثم لجأت الى الانترنت شانها شان العديد من الايرانيين للعثور على اجوبة لاسئلتها التي لا تناقش عادة في البيت.

وتقول "هستي" : كنت اتصور في البداية اني من مثليي الجنس لكن لحسن الحظ حصلت على مزيد من المعلومات وعرفت انني لست من هذا النوع من الاشخاص".

وتقول "بلومبرغ" في تقريرها انه مضت اربعة اعوام حتى تمكنت هستي من تغيير جنسها. وقد وجدت لنفسها عملا في محل خالها ومن ثم في مصنع لتجمع المال اللازم لانجاز العملية الجراحية.

وقد امضت هستي وهي في الخامسة عشرة من عمرها نحو 14 شهرا لانجاز فحوصات واختبارات طبية ونفسية لكي تتاكد بان لديها الشروط اللازمة لتغيير الجنس. وفي عام 2006 اصدر عدد من الاطباء الاذن لانجاز العملية الجراحية.

وتقول والدة هستي في هذا الخصوص "لقد كان الامر صعبا. كنت ابتهل كل مساء الى الله بان لا يدع ان يحدث هذا الامر. وان يسمح بان يبقي (ناصر) ولدا".

وقد تقدمت هستي بطلب لدى موسسة الرعاية الاجتماعية للحصول على مساعدة مالية وقدمت لها هذه الموسسة مبلغ 35 مليون ريال ايراني لانجاز هذه العملية الجراحية.

والدكتور بهرام مير جليلي الذي اجرى العملية الجراحية ل هستي يعد احد الجراحين ال10 الذين يقومون بعمليات جراحية لتغيير الجنس في ايران. ويقول الدكتور مير جليلي انه انجز على مدى الاعوام ال12 الماضية اكثر من 460 عملية جراحية.

وتضيف "بلومبرغ" ان ايران ومن خلال مرسوم صدر عن اية الله الامام روح الله الخميني عام 1984 سمحت باجراء هكذا عمليات جراحية.

وتنظر موسسة الرعاية الاجتماعية في ايران حاليا في 16 طلبا تقدم بها اشخاص مزدوجي الجنس لتلقي مساعدات مالية.

ويقول حسن موسوي جالاك مدير مكتب المتضررين بموسسة الرعاية الاجتماعية انه لا يجب استهجان الاشخاص المزدوجي الجنيس بل ان لهم حقوقا شانهم في ذلك شان باقي المواطين.

وتقول هستي "لقد حررت نفسي من المجتمع ومن انطباعات الناس تجاهي" وتضيف انها تخطط الان لبدء حياة جديدة بوصفها "امراة" وهي جاهزة من الناحية الذهنية للزواج.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: