رمز الخبر: ۲۶۴۳۲
تأريخ النشر: 10:02 - 16 October 2010
عصرایران - أعربت قيادتا حزب الله وحركة أمل عن ارتياحهما وتقديرهما البالغ للزيارة الكريمة والهامة التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الدكتور محمود أحمدي نجاد، ووفده المرافق للبنان.

وأكدت القيادتان في بيان مشترك الجمعة تلقت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء – إرنا نسخة منه أن زيارة الرئيس أحمدي نجاد الرسمية للبنان والتي استمرت على مدى يومين عبّرت بكل محطاتها عن عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وعما تكنه القيادة الإيرانية من محبة وتقدير للبنان بمؤسساته وشعبه والتي عكسها فخامة الرئيس الضيف من خلال مواقفه الرائدة التي دلت على دراية عميقة بطبيعة المنطقة وظروفها وخصوصية لبنان والتي تجلت بتأكيده دعم استقراره ومناعته الوطنية ووحدة أبنائه ومكوناته السياسية والطائفية في مواجهة التحديات، كما أكد الاستعداد لتقديم كل المساعدة لتعزيز قدراته في مختلف المجالات ودعمه للمقاومة، وإرساء القواعد الثابتة لعلاقة المؤسسات من خلال الاتفاقيات الثنائية التي وّقعت بين الوزارات المختصة في البلدين.

وتوجهت القيادتان بالتحية والشكر لأبناء الشعب اللبناني عموماً، ولأنصارهما ومحبي الجمهورية الإسلامية خصوصاً على تلبيتهم الدعوة لاستقبال الضيف الكبير، والاحتفاء به كعربون وفاء وتقدير لدور إيران وقيادتها ولدوره الشخصي في الوقوف إلى جانب لبنان في اللحظات الصعبة والمصيرية.

ورأت قيادتا حزب الله وحركة أمل في التجمعات الشعبية الحاشدة في بيروت والضاحية والجنوب والبقاع تعبيراً صادقاً عن خالص التقدير لهذه المواقف الشريفة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: