رمز الخبر: ۲۶۴۳۹
تأريخ النشر: 10:36 - 16 October 2010
كشف مصدر مسؤول عن اعتماد وزارة الحج والأوقاف برنامج النقل الترددي وتطبيقه هذا العام لأول مرة لحجاج أفريقيا وإيران، بعد أن كان معتمدا لحجاج دول شرق آسيا وأميركا بتكلفة بلغت 300 مليون ريال.

وأعلن عبد الواحد سيف، رئيس لجنة مؤسسة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، لـ«الشرق الأوسط» عن اكتمال خطة التشغيل لحج هذا العام، عقب اعتمادها من قبل وزارة الحج والأوقاف.

وقدر سيف عدد حصة حجاج أفريقيا هذا العام بنحو 180 ألف حاج، من 46 دولة أفريقية، واعتمادهم ضمن برنامج النقل الترددي، إلى جانب اعتماد إيران في النقل الترددي لأول مرة أيضا.

وأوضح أن برنامج النقل الترددي يتضمن نقل الحجاج من مكة إلى المشاعر المقدسة عبر سبل محددة، وتم إنشاء طريق خاص بين عرفة ومزدلفة ومنى، ومحطة لحجز السيارات تستوعب 2000 سيارة، لافتا إلى أن هذا المشروع بلغت تكلفته 300 مليون ريال، مشيرا إلى أن ذات المنهج قد كان مطبقا على حجاج تركيا ومسلمي أوروبا، وقبل خمس سنين تم تطبيقه على حجاج دول شرق آسيا، مثل إندونيسيا وماليزيا والفلبين.

وكانت وزارة الحج قد بثت أمس بيانا أعلنت فيه عن اكتمال جميع الترتيبات والخطط لحج هذا العام، وذلك لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجميع المشاعر المقدسة.

وأوضح محمد بن عبد الرحمن البيجاوي، المدير العام لفرع وزارة الحج بالمدينة المنورة، أن فرع وزارة الحج عقد الكثير من الاجتماعات مع عدد من قيادات الفرع واللجان العاملة لتحقيق خطط وبرامج لجنة الحج، مشيرا إلى حرص الوزارة الدائم على بناء الخطط التشغيلية مع الجهات المعنية بتنفيذ الخدمة، والمساعدة على توفير بيئة مناسبة لاستقبال ضيوف الرحمن من زوار المسجد النبوي.

وقال: «إن جميع القطاعات التي يشرف عليها فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة أصبحت جاهزة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف، ومواكبة المشاريع التي تنفذها الدولة لخدمة المسلمين حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة».

من جهته، أوضح الدكتور يوسف أحمد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية للادلاء بالمدينة المنورة أن خطة المؤسسة التشغيلية تسير على أكمل وجه، بتوجيه من الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة، وبمباركة من وزير الحج الدكتور فؤاد بن عبد السلام الفارسي، ومتابعة من مدير عام فرع وزارة الحج بالمدينة محمد البيجاوي، لتنفيذ برامج الخطة والتقيد بما جاء فيها في جميع مرافق المؤسسة الميدانية.

وقال: «إن المؤسسة سخرت جميع طاقاتها لاستقبال أكثر من مليون حاج»، مؤكدا عزم المؤسسة تطوير أدائها عاما بعد عام سعيا منها لتقديم خدمة مميزة تضمن راحة الحجاج، من خلال استعداداتها التي تبدأ دائما مع انتهاء الموسم لمناقشة السلبيات ووضع الخطط الكفيلة بتلافيها، فضلا عن الاجتماعات المتتالية مع بعثات حج أكثر من 72 دولة لتنسيق الجهود وتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام زوار مسجد نبيه - صلى الله عليه وسلم.

يأتي ذلك في وقت كانت أعلنت فيه سكرتارية لجنة الحج بالمدينة المنورة عن عدد الحجاج الموجودين بالمدينة المنورة منذ بدء القدوم حتى أول من أمس (الخميس)، حيث بلغ 56306 حجاج قدموا لزيارة المسجد النبوي الشريف وأداء الصلاة فيه والتشرف بالسلام على الرسول المصطفى - صلى الله عليه وسلم - وصاحبيه - رضوان الله عليهما.

واستطرد البيان الصادر عن لجنة الحج بالمدينة من خلال نشرتها الإحصائية اليومية لواقع الحجاج في المدينة ليوم الخميس الماضي، حيث أوضحت اللجنة فيها أن عددهم بلغ 56495، منهم 38957 حاجا وصلوا عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي، إلى جانب 17538 حاجا قدموا عبر محطة استقبال الهجرة، بينما بلغ عدد الحجاج المغادرين 189 حاجا. ولفتت النشرة إلى أن الجنسية التركية احتلت النسبة الأعلى بين نسبة بقية الحجيج، حيث بلغت 20586، تلتها الإندونيسية، حيث بلغت 10265 حاجا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: