رمز الخبر: ۲۶۴۴۲
تأريخ النشر: 11:01 - 16 October 2010


عصرایران - وکالات -  اعتبر رئيس الحزب "السوري القومي الاجتماعي" في لبنان النائب اسعد حردان ان زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى لبنان تشكل رسالة تؤكد ثبات حلف الصمود والمقاومة في المنطقة ورسوخه على قاعدة جبهة الشعوب المقاومة لإنجاز التحرير وللتحرر من كل احتلال وهيمنة. مشيرا الى ان "هذا ما جعل الولايات المتحدة الأميركية تحذر من ابعاد الزيارة وأهدافها وجعل إسرائيل في حالة إرتباك كبيرة".
 
ولفت حردان في حديث له اليوم الجمعة الى ان "مواقف نجاد في الحفاظ على سيادة واستقرار ووحدة لبنان تعبر عن تطلعات اللبنانيين السياسية وارادتهم في تحرير ما تبقى من ارضهم المحتلة"، مضيفا ان "ايران في نفس النهج تدعم القضية الفلسطينية امام محاولات القضاء عليها من قبل المشاريع الاميركية والاسرائيلية كما تدعم المقاومة الفلسطينية في سبيل تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني".
 
واعتبر حردان ان "زيارة الرئيس الايراني من شأنها إرساء أسس العلاقات القائمة بين إيران ولبنان على قواعد الصداقة والاحترام المتبادلين"، مؤكدا ان "هذه الزيارة تأتي في اطار الدعم الايراني الدائم واللامحدود للبنان على كل الصعد وفي كل المجالات"، مشددا "على ضرورة أن يتجه لبنان نحو الإستفادة القصوى من إيران ليس فقط في المجالات الإقتصادية والتنموية بل أيضا في مجال تسليح الجيش اللبناني"، داعيا "لقبول العرض الايراني في هذا المجال".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: