رمز الخبر: ۲۶۴۵۵
تأريخ النشر: 12:23 - 16 October 2010
عصرایران - انتقد وزير الخارجية منوتشهر متكي كندا لأدائها ازاء الجمهورية الاسلامية الايرانية لإعتمادها اصدار قرار بشأن حقوق الانسان ضدها واعتبره قرارا سياسيا مزدوجا.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن متكي اعلن ذلك لدي لقائه نظيره الكندي أمس الجمعة علي هامش مؤتمر أصدقاء باكستان في العاصمة البلجيكية بروكسل.

و شرح وزير الخارجية في هذا اللقاء الذي تم بطلب من الوزير الكندي وجهات نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف مواضيع حقوق الانسان وتعامل الغرب المزدوج في التعاطي مع قضايا حقوق الانسان والاستغلال السياسي لهذه الحقوق في التعامل مع الدول الاخري.

و أكد متكي ضرورة اجراء تغيير علي الهيكلية الظالمة القائمة علي الصعيد الدولي معتبرا تبني كندا اصدار قرار بشأن حقوق الانسان ضد ايران خلال الاعوام الاخيرة قرارا سياسيا يقوم علي التعامل المزدوج.

و أشار الي الميثاق الاسلامي لحقوق الانسان مشددا علي ضرورة احترام الاديان والثقافات المختلفة.

و شجب وزير الخارجية الغرب لفرضه وجهة نظره بشأن حقوق الانسان التي تقوم علي اساس الفكر الليبرالي داعيا الي اعادة النظر في هيكلية البني الدولية القائمة منذ 60 عاما في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

و بدوره أشار وزير الخارجية الكندي الي موضوع تهريب المخدرات من افغانستان معتبرا الحيلولة دون ترانزيت هذه المادة الفتاكة من القضايا الضرورية للغاية التي يجب علي كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان والتعاون في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: