رمز الخبر: ۲۶۴۵۷
تأريخ النشر: 12:24 - 16 October 2010
عصرایران - شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني علي أن الثورة الاسلامية تعتبر رائدة الجهاد ضد كيان الاحتلال الصهيوني مشيرا الي دعم النظام الملكي لهذا الكيان خلف الكواليس.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي اعلن ذلك في كلمة القاها صباح اليوم السبت امام الملتقي الدولي الثاني لنصرة الشعب الفلسطيني.

و اعتبر لاريجاني القضية الفلسطينية بأنها من أهم القضايا في تاريخ الامة الاسلامية وفي القرن الاخير بالذات وأكد ضرورة تصنيف تاريخ الصهاينة الغاصبين الي ثلاث مراحل.

و رأي رئيس مجلس الشوري الاسلامي أن المرحلة الاولي للكيان الصهيوني كانت تثبيت وجود هذا الكيان اللقيط حيث تمت محاولات لتحقيق هذا الهدف والثانية احتلال الدول الاسلامية مشددا علي أن المرحلة الاخيرة بدأت بعد حرب لبنان التي استمرت 33 يوما.

و أكد لاريجاني أن هذه المرحلة تعتبر في الحقيقة بدء العد العكسي لإنهيار كيان الاحتلال الصهيوني وسقوطه اذ كان يتصور أنه سيجري تغييرا علي خارطة المنطقة ويفرض واقعا جديدا عليها الا انه واجه أزمة أثارت علامة استفهام حول مصداقيته.

و قال رئيس السلطة التشريعية " ان الكيان الصهيوني واجه هزيمة نكراء في حربه التي استغرقت 33 يوما وأعقب ذلك ظروف جديدة شهدتها المنطقة مما تبشر بسقوطه وبدء انهياره المحتوم ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: