رمز الخبر: ۲۶۴۶۰
تأريخ النشر: 12:44 - 16 October 2010
عصرایران - الوفاق - صدر عن مؤسسة دراسات الفن الاسلامي كتاب جديد بعنون (البلاط الاسلامي) من تأليف فنيتيا بورتر، وترجمته الى الفارسية الدكتورة مهناز شايسة فر.

يشار الى ان موضوع البلاط الاسلامي هو من الموضوعات الواسعة النطاق التي تحظى بأهمية خاصة ومؤلف الكتاب تابع هدفين، الاول ان هذا الكتاب يمكن ان يكون مرشدا للمقتنيات والتحفيات الموجودة في المتحف البريطاني، والثاني كونه مقدمة عامة على بحث البلاط الاسلامي.

ان مجموعة البلاطات المعروضة في المتحف البريطاني، منوعة وغنية، وتضم اشياء مفيدة من عدد من الدول الاسلامية لاسيما ايران في العهود الوسطى والامبراطورية العثمانية اضافة الى نماذج نادرة لها تاريخها.

كما ان المجموعة تضم نماذج وقطعا لها ميزاتها الخاصة بعلم الاثار، وان جميع هذه التحفيات تحظى بقيمة كبيرة بالنسبة لمن يدرسون هذا الفرع.

واحدى الخصائص الملفتة في الاعمال المتعلقة بالبلاط، العمل من اجل وضع قطع اللوحات المصنوعة من البلاط الى جانب بعضها البعض، والتي تكسرت وتفككت اثناء بيعها في اسواق القرن التاسع عشر، واختفت بالتالي في مناطق مختلفة من العالم.

ويتركز البحث في هذا الكتاب على البلاطات المتعلقة بقلب الوطن الاسلامي. وبمعزل عن بلاطات القرن التاسع الميلادي، فان دراسة بلاطات شمال افريقيا واسبانيا، وبسبب اتساع نطاقها هي خارجة عن استيعاب هذا الكتاب، الذي يضم فقط بحثا قصيرا عن بلاطات الهند.

وعلى الرغم من ان معظم صور هذا الكتاب، تعود الى البلاطات الموجودة في متحف بريطانيا، الا ان ثمة نماذج قليلة من المجموعات الفنية الاخرى اهتم بها هذا الكتاب، تعمل على اكمال موضوع البلاط الاسلامي.

وصور الكتاب هي من عمل ديفيد غاورز، جون ويليامز وليزا بليس، والتصاميم المدهشة في الكتاب، هي من عمل آنة سي رايت وافاويس. كما قام غراهام دادلي بالاعمال المتعلقة بتصميم وغرافيك الكتاب.

ان بلاط العصر الاسلامي، هو من الاعمال الفنية- الثقافية القيمة للعالم الاسلامي والذي يعرض في غياب الوثائق المكتوبة المصورة، ويعطي صورة واضحة عن كيفية تطور ونمو فنون مثل الرسم والخط والتزيين والزخرفة والالوان. ان تنوع فن البلاط الاسلامي، ملفت من حيث كيفية صناعة الاشياء او زخرفتها وتزيينها.

ان انتعاش الاساليب القديمة من جديد، والافادة مجددا من خبرات المتأخرين وكذلك الابداع والتحديث في صناعة البلاط مؤشر على الاهمية التي يوليها منتجو هذا الفن ومستهلكوه وحماته. ان البلاط بانواع وانماطه المختلفة، يشكل نماذج بارزة ولامعة في تاريخ البلاط الاسلامي.

ان الفنان الصانع للبلاط في العصر الاسلامي، استطاع من دون امتلاك الادوات والوسائل المتطورة الحالية ومن دون الافادة من المعرفة والخبرة المعاصرة، استطاع في ضوء قدرته على الفهم المعمق والاحساس المرهف وبالاستفادة فقط من الماء والتربة، ابراز ابداعه وبراعته وفنه العريق والراقي. ويجب الاقرار بان صانعي البلاط في العصر الاسلامي، كانوا اكثر عمقا واحساسا وبراعة من صانعي الفخار والبلاط في الوقت الحاضر.

وحاول الكاتب في هذا الكتاب، تسليط الضوء على انماط الزخرفة والالوان والمضامين والاساليب الفنية المختلفة التي استخدمت طوال التاريخ الاسلامي في فن صناعة البلاط واظهار مسار حركة وتطور مراكز صناعة وفن البلاط الاسلامي. كما سعى من خلال تقديم الصور والتصاميم، ايجاد ارضية فهم وتحديد القيم الفنية للبلاط الاسلامي الذي يتم الاحتفاظ به في متاحف العالم لاسيما في المتحف البريطاني.

وقد نظم هذا الكتاب في خمسة فصول، الفصل الاول يتناول الصانعين والتقتنيات، الفصل الثاني البلاط اللامع المستخدم في القرون الـ15 و التاسع حتى الحادي عشر. والفصل الثالث تزايد استعمال البلاط الايراني والاناضولي والسوري في القرون الـ12 و السادس الى الرابع عشر والثامن.

ويتطرق الفصل الرابع من الكتاب الى عظمة وجلال ايران واسيا الوسطى في القرون الـ14 والثامن وحتى التاسع عشر والثالث عشر. والفصل الخامس يتضمن الحديث عن زهرة نجمة الصباح وتوليب سورية وتركيا في القرون الـ15 والتاسع والـ 19 والـ 13. ويضم الكتاب في الختام خريطة العالم الاسلامي وتقديم المزيد من المصادر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: