رمز الخبر: ۲۶۴۶۳
تأريخ النشر: 08:30 - 17 October 2010
عصرایران - وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج البنزين وكسر الحظر المعادي في هذا المجال بانه اجراء قيم وكبير جدا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال في كلمة القاها في مراسم تكريم العاملين في الخطة العاجلة للاكتفاء الذاتي بانتاج البنزين اقيمت عصر السبت : ان صناعة النفط من اكثر الصناعات فخرا في البلاد , واليوم تنشط هذه الصناعة من خلال الوعي والعلم باعتبارها مجموعة مترابطة.

واضاف احمدي نجاد : ان السلطويين سيطروا بشل كامل على الاقتصاد والعلم والتقنية والصناعة في العالم مائة عام كحد ادنى , ولم يسمحوا من خلال فكرهم السلطوي للشعوب بالاستفادة من طاقاتها بحيث كان يتم تهديد الشعوب بواسطة انتاج وبيع النفط  , ويتصورون ان بامكانهم عبر بيع البنزين من فرض ارادتهم على باقي الشعوب.

واكد رئيس الجمهورية ان السلطويين والقوى الطامعة قد ارتكبت خطأ فاحشا في فرض الحظر على الشعب الايراني , مضيفا : انهم نسوا تاريخ ويقظة الشعب الايراني واحياء هويته مجددا , واذا كانوا يراقبون المشهد الدولي بشكل صحيح لما ارتكبوا مثل هذا الخطأ الفاحش.

واكد الدكتور احمدي نجاد ان الاجانب لا يعرفون امكانيات الشعب الايراني , مضيفا : مازالوا يتصورون انهم يعيشون في فترة قبل تأميم صناعة النفط , وان بامكانهم نهب النفط الايراني بسهولة ولا يدفعوا ثمنه.

واعتبر رئيس الجمهورية انتاج البنزين داخل البلاد بانه حدث كبير على صعيد صناعة النفط وكذلك على الصعيد الدولي , مضيفا : مع انتاج البنزين فان تم مرة اخرى عرض الامكانية الهائلة للمتخصصين والمرونة العالية لصناعة النفط العظيمة في البلاد.

واعتبر الدكتور احمدي نجاد الايمان والعلم والهمة العالية والشجاعة بانها عوامل بناء البلاد , مضيفا : يجب ان نتعاون من اجل المحافظة على تضامن هذه العوامل.

واعرب عن امله في ان تتبوأ صناعة النفط الايرانية مكانة متقدمة بحيث تحتاج اليها القوى المغرضة والمعادية للشعب الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: