رمز الخبر: ۲۶۴۹۸
تأريخ النشر: 08:34 - 18 October 2010
كشفت وزارة الداخلية، الاحد، عن لقاء وزيرها جواد البولاني بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في ايران حيث بحثا تاخر تشكيل الحكومة وتطورات الوضع الامني في العراق .

واوضح بيان لوزارة الداخلية تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه ان “وزير الدخلية جواد البولاني اجرى لقاء مع سماحة السيد مقتدى الصدر في العاصمة الايرانية طهران “.

واضاف ان البولاني بحث مع الصدر “الحراك السياسي من اجل الخروج من الأزمة السياسة التي تعصف بالبلد اثر تأخر تشكيل الحكومة المرتقبة رغم مرورة ستة أشهر على انتخابات السابع من آذار الماضي “.

وخلص اللقاء، وفقا للبيان ، الى ” تطابق في الرؤى بشان ضرورة دعم الجهود الرامية لحلحلت المواقف وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين لتشكيل حكومة قائمة على الثوابت الوطنية و الشراكة الحقيقة بين جميع الكتل السياسية لتكون قادرة على تحقيق تطلعات الشعب العراقي بمكوناته كافة “.

كما لفت الى انه تم التباحث في “أخر تطورات الملف الأمني وسبل دعم القوات الأمنية لتعزيز نجاحاتها وفرض الأمن والاستقرار في عموم البلاد “.

ويرأس البولاني ائتلاف وحدة العراق الذي انضم مؤخرا الى تحالف الوسط مع كتلة التوافق العراقي فيما يتحالف الصدريون مع دولة القانون في اطار التحالف الوطني الذي رشح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثانية.

وتشهد الساحة السياسية خلافات مستمرة بين الكتل الكبيرة الفائزة في انتخابات آذار مارس الماضي، على خلفية تنافسها للفوز بمنصب رئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة القادمة، خاصة بين اكبر ائتلافين، العراقية ودولة القانون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: