رمز الخبر: ۲۶۵۰۱
تأريخ النشر: 08:44 - 18 October 2010
 اتهم رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي الاحد ايران بالسعي الى "زعزعة الاستقرار" في الشرق الاوسط وبالتدخل في العملية السياسية العراقية.

وصرح علاوي لشبكة +سي ان ان+ الاميركية "نعلم ويا للاسف ان ايران تحاول قلب الامور في المنطقة وزعزعة استقرارها عبر زعزعة استقرار العراق وزعزعة استقرار لبنان والقضية الفلسطينية".

واضاف "المؤسف ايضا ان العراق والشرق الاوسط برمته هما ضحية هؤلاء الارهابيين الذين تمولهم ايران بالتاكيد وتدعمهم حكومات مختلفة في المنطقة".

وتولى علاوي رئاسة الحكومة العراقية الانتقالية بين حزيران/يونيو 2004 وايار/مايو 2005.

ولا يزال العراق بدون حكومة رغم مرور اكثر من ستة اشهر على الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من آذار/مارس الماضي وفاز فيها علاوي بحصوله على 91 مقعدا في حين نال رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي 89 مقعدا والائتلاف الوطني 70 مقعدا.

واكد علاوي ان ايران تتدخل في العملية السياسية في بلاده، وقال "طبعا في العراق، يمكنني القول في شكل جازم ان ايران تحاول تغيير العملية السياسية وفق مصالحها"، لافتا الى انها البلد الوحيد في المنطقة الذي ينتهج هذا السلوك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: