رمز الخبر: ۲۶۵۱۴
تأريخ النشر: 10:35 - 18 October 2010
عصرایران - وکالات - ينتظر أن يصل الرئيس الفنزويلي، هوغو شافيز، إلى العاصمة الإيرانية، طهران، اليوم الاثنين في زيارة رسمية تستغرق يومين لإجراء مباحثات مع نظيره الإيراني، محمود أحمدي نجاد، حول القضايا الإقليمية والدولية، حسب ما ذكرته «سي إن إن».

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية «فارس» أن شافيز سيصل على رأس وفد كبير في الزيارة التي تهدف إلى تعزيز العلاقات بين إيران وفنزويلا في مختلف المجالات.

وكان الرئيس الفنزويلي قد زار طهران في سبتمبر (أيلول) العام الماضي قادما من دمشق، ضمن جولة زار خلالها عددا من الدول التي تجمعه بها علاقات جيدة، خاصة على صعيد الموقف المناهض للسياسات الأميركية الخارجية. وقال نظيره الإيراني، حينئذ، إن على بلاده وفنزويلا «متابعة التعاون المشترك فيما بينهما في مناطق العالم المختلفة»، وذلك لمساعدة الشعوب التي وصفها بأنها «ثورية ومستضعفة في العالم»، إلى جانب «تعزيز الجبهة المناهضة للإمبريالية في العالم»، على حد تعبيره.

من جهة أخرى، توجه وفد من النواب الألمان مساء أول من أمس السبت إلى إيران تلبية لدعوة من مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) للدفاع عن قضية ألمانيين أوقفا في هذا البلد، بحسب ما أعلن عضو في الوفد. ونقلت صحيفة «بيلد إم تسونتاغ» في عددها أمس الأحد عن كلوديا روث، نائب رئيس حزب الخضر، قولها إن «ملف الألمانيين المعتقلين سيكون بالتأكيد على جدول الأعمال».

وقالت متحدثة باسم الاتحاد الاجتماعي المسيحي أمس الأحد لوكالة الصحافة الفرنسية إن «غوفايلر موجود في طهران لإجراء مباحثات». وسيلتقي النواب الألمان برلمانيين وممثلين للحكومة الإيرانية وأعضاء في المعارضة ومدافعين عن حقوق الإنسان وفنانين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: