رمز الخبر: ۲۶۵۳۶
تأريخ النشر: 20:40 - 18 October 2010

وکالات - أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود أحمدي نجاد أن الطاقات والامكانيات الطبيعية والبشرية في المنطقة كبيرة جدا، مشيرا الى انها لو وقفت بجانب بعضها بعضا وفق رؤية استراتيجية وأخوية، فمن شأنها أن تؤدي الى تطوّر دول وشعوب المنطقة وتصبح عصية على الهزيمة.

وأعرب الرئيس أحمدي نجاد خلال استقباله اليوم، رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عن أمله بانتهاء المرحلة الطويلة الصعبة للشعب العراقي عبر تشكيل الحكومة العراقية، وأن يتم ذلك في ظل تعاون جميع المكونات والمجموعات العراقية وازالة الدمار واعادة الاعمار.

وأضاف الرئيس احمدي نجاد، ان ايران تدعم بصورة كاملة العراق الموحّد والقوي والمستقل والعزيز الذي يكون في خدمة الشعب العراقي والأهداف الاسلامية وتطوّر المنطقة.

من جانبه قال المالكي، ان قرارات مثمرة ومفيدة جدا اتخذت لصالح الشعبين الايراني والعراقي، وان العراق وفي ظل رؤية استراتيجية يتابع تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات.

واعتبر المالكي، أن المهمة الصعبة للحكومة العراقية هي أن تقوم بتعريف صورة الشعب العراقي الحقيقية للشعوب والدول الجارة وأن تتخذ الخطى في مسار الصداقة والمودة.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: