رمز الخبر: ۲۶۵۴۲
تأريخ النشر: 08:16 - 19 October 2010
عصرایران  - ذكرت وكالة الانباء الايرانية الطالبية ان رئيس البرنامج النووي الايراني علي اكبر صالحي اعلن الاثنين ان بلاده مستعدة لمناقشة مسألة تبادل الوقود النووي خلال مباحثات مرتقبة مع الدول الكبرى منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.

ونقلت الوكالة عن صالحي قوله "اننا مستعدون لاجراء محادثات مع مجموعة 5+1 ومجموعة فيينا حول تبادل الوقود" النووي. ويتوقع ان تستأنف المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي: الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا اضافة الى المانيا) التي تعتبر محاور ايران حول الملف النووي، من 15 الى 18 تشرين الثاني/نوفمبر بعد توقف استمر سنة.

والدول الكبرى قلقة منذ سنوات من البرنامج النووي الايراني خصوصا تخصيب طهران لليورانيوم للاشتباه بانه يخفي اهدافا عسكرية. وتنفي ايران على الدوام بانها تسعى الى امتلاك السلاح النووي وتؤكد انه يحق لها القيام بهذه الانشطة تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتجري ايران مفاوضات منفصلة مع مجموعة فيينا (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا والوكالة الدولية للطاقة الذرية) حول تزويد مفاعل الابحاث في طهران بالوقود. وهذه المباحثات معلقة منذ تشرين الاول/اكتوبر 2009 لان الجانبين لم يتوصلا الى اتفاق حول اقتراح اول لوكالة الطاقة حول تبادل الوقود.

وكانت الوكالة اقترحت ان ترسل ايران 1200 كلغ من اليورانيوم الضعيف التخصيب الى روسيا ثم فرنسا لتحويله الى وقود لمفاعلها للابحاث الطبية. وفي ايار/مايو قدمت ايران بدعم من تركيا والبرازيل عرضا مضادا ينص على تبادل الوقود على الاراضي التركية. وتجاهلت الدول الكبرى هذا العرض.

وفي حزيران/يونيو صوت مجلس الامن الدولي على فرض عقوبات جديدة على ايران. وحتى الان كانت ايران تفضل بحث مسألة تبادل الوقود بشكل منفصل بدلا من تناولها في اطار مفاوضات حول برنامجها النووي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: