رمز الخبر: ۲۶۵۸۴
تأريخ النشر: 17:35 - 21 October 2010

ا ف ب - افتتحت الامارات العربية المتحدة قاعدة بحرية في امارة الفجيرة على شواطئ خليج عمان ضمن مساعيها لتجاوز الاعتماد على مضيق هرمز الاستراتيجي الذي تسيطر ايران على ضفته الشمالية وهددت مرارا باغلاقه في حال تعرضها لضربة.

وستكون هذه القاعدة التي افتتحت الاربعاء بجانب منشآت نفطية للتخزين والتصدير تقوم امارة ابوظبي بانشائها لتخفيف اعتمادها على مضيق هرمز.

والامارات هي رابع اكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، الا ان صادرتها النفطية كلها تقريبا تمر عبر هرمز، فيما المنشآت في الفجيرة ستمنح الامارات انفتاحا ملاحيا مباشرا على خليج عمان والمحيط الهندي.

وقالت وكالة الانباء الاماراتية ان القاعدة تتمتع بموقع استراتيجي "بالقرب من مضيق هرمز" و"بموقع مطل على بحر عمان اذ يمكنها هذا الموقع من لعب الدور المخطط لها ضمن خطط الدفاع الاستراتيجي عن اراضي ومياه الدولة".

ونقلت الوكالة عن قائد القاعدة البحرية قوله ان "مثل هذه القاعدة سوف تسهم في رفع قدرات القوات البحرية على ... حماية المياه الاقليمية والمنشآت الحيوية التي تشملها وتوفير الامن البحري والمحافظة على امن وسلامة طرق التجارة المؤدية من والى الدولة ضمن القانون الدولي وتقديم الاستجابة الفورية للكوارث الطبيعية والصناعية التي تحدث في البحر".

وتقوم امارة ابوظبي التي تملك 90% من نفط الامارات، ببناء منشأة ضخمة لتصدير النفط في الفجيرة وبمد انبوب نفطي الى الفجيرة. وتصل كلفة هذين المشروع الى مليارات الدولارات.

وتبني ابوظبي ايضا في الفجيرة منشأة ضخمة لتخزين النفط اضافة الى محطات للكهرباء والمياه ومخازن للحبوب. وتمر 60% من الامدادات النفطية العالمية عبر مضيق هرمز.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: