رمز الخبر: ۲۶۵۹۰
تأريخ النشر: 08:10 - 23 October 2010
واستعرض ممثل ايران في هذا المؤتمر تقي محمد بور مواقف ايران ازاء ازالة الاسلحة وعدم انتشار السلاح النووي وقال ان افضل طريقة تضمن عدم استخدام السلاح النووي هي ازالة السلاح النووي من العالم بشكل كامل.
عصرایران - ارنا - اكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية امام المؤتمر السنوي لنزع الاسلحة النووية في الجمعية العامة للامم المتحدة , علي ضرورة ازالة السلاح النووي بدء من العام العام 2011.
   
واستعرض ممثل ايران في هذا المؤتمر تقي محمد بور مواقف ايران ازاء ازالة الاسلحة وعدم انتشار السلاح النووي وقال ان افضل طريقة تضمن عدم استخدام السلاح النووي هي ازالة السلاح النووي من العالم بشكل كامل.

واوضح ان القيام بمثل هذا الاجراء بحاجة الي جدول زمني وان يبدا من العام 2011 , العام الذي اطلق عليه الرئيس محمود احمدي نجاد عام نزع السلاح النووي.

كما دعا ممثل ايران , الامم المتحدة ودول العالم الي اقامه منتديات ومحافل وبرامج خاصة لتوعيه الشعوب بخطر السلاح النووي.

وشدد علي ان ايران ومن اجل تحقيق هذه الغايه ستستضيف في ربيع العام المقبل المؤتمر الدولي الثاني لنزع السلاح النووي وعدم انتشاره في العالم.

واوضح محمد بور انه وبسبب عدم التزام الدول الكبري بتعهداتها ازاء عدم انتشار السلاح النووي فان ثقة الدول غير النووية بهذه المعاهدة اخذة بالاضمحلال , في الوقت الذي تعتبر هذه المعاهدة هي الاساس من اجل نزع السلاح من العالم اجمع ودون وتمييز.

واعرب ممثل ايران عن اسفه العميق من ردة الفعل السلبية للكيان الصهيوني وحماته من النتائج الايجابية لمؤتمر اعادة صياغة معاهدة حظر الانتشار النووي وعدم انضمام هذا الكيان الي معاهدة حظر الانتشار النووي ,جعل فكرة الدعوة الي جعل منطقة الشرق الاوسط منزوعة من السلاح النووي فكرة يسودها الغموض.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: