رمز الخبر: ۲۶۶۱۰
تأريخ النشر: 12:13 - 23 October 2010
عصرایران - أشاد رئيس الوفد البرلماني الالماني بيتر غاوايلر الذي يزور طهران حالياً بحرية أتباع الديانات السماوية والطوائف الدينية في ايران وقال : ان حرية الكنائس والمعابد في القيام بطقوسها الدينية لا يمكن انكارها .

وتساءل رئيس اللجنة الفرعية للسياسة الخارجية والثقافية والتعليمية في البرلمان الالماني في تصريحات أدلى بها لمجلة المانية عما إذا كان هناك بلد آخر في الشرق الأوسط غير ايران يضم طائفة يهودية لا يزيد عدد سكانها عن 20 الف نسمة لكنها تمتلك عدداً كبيراً من المعابد وتتمتع بكامل حريتها في القيام بطقوسها الدينية .

وأشار الى لقاء الوفد البرلماني الالماني ببعض شخصيات الطائفة اليهودية في طهران وقال انه حمل هدية لهم عن الطائفة اليهودية في مدينة ميونيخ الالمانية ورئيس المجلس المركزي لليهود في بلاده .

وأوضح هذا السياسي الناشط في الحزب الاشتراكي المسيحي الهدف من زيارته لطهران التي تستغرق أسبوعاً : ان المانيا تنظر الى المجال الثقافي في إطار السياسة الخارجية بإعتباره عنصراً يساهم في الحد من ظهور أزمة ما والدفاع عن حقوق الانسان وتعزيز الحريات.

 ولفت الى ان مؤسسة تعليم اللغة الالمانية في طهران تحظى بشعبية وينبغي تطوير المدرسة الالمانية في طهران . ودعا الى تنمية التعاون والعلاقات في مجالات انتاج الافلام السينمائية والموسيقي والمسرح والثقافة والفنون التعليمية بين البلدين .

 وحول المواطنين الالمانيين الاثنين المعتقلين في ايران بتهمة القيام بنشاطات غير قانونية قال انه تباحث حول هذا الموضوع مع المسؤولين الايرانيين .

ولفت الى ان الوفد الالماني التقى خلال زيارته لايران بممثلين عن الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية.

ويضم الوفد الالماني الزائر لايران القيادي في حزب الخضر كلوديو روت والعضوة في الحزب الديمقراطي المسيحي مونيكا غروترز والعضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي غونتر غلوزر والعضو في الحزب اليساري لوك يوخيم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: