رمز الخبر: ۲۶۶۲۸
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 08:59 - 24 October 2010
وكان زورقان ايرانيان للصيد البحري قد انطلقا في 30 سبتمبر الماضي بغرض الصيد من ميناء عسلوية وبعد استقرارهما على الخط الحدودي البحري بين ايران وقطر، تعرضا لهجوم من قبل طائرات عمودية قطرية اصيب على اثره ثلاثة من ركاب الزورقين ، ومن ثم تم اعتقال الركاب الستة الذين كانواعلى متن هذين الزورقين على يد خفر السواحل القطري واقتيدوا الى الدوحة.
عصر ايران – مع مضي اكثر من ثلاثة اسابيع على اختفاء 6 صيادين ايرانيين، يقال انهم تعرضوا لهجوم على يد خفر السواحل القطري، لم تبلغ الحكومة القطرية ، اسرهم لحد الان بمعلومات عنهم.

وكان زورقان ايرانيان للصيد البحري قد انطلقا في 30 سبتمبر الماضي بغرض الصيد من ميناء عسلوية وبعد استقرارهما على الخط الحدودي البحري بين ايران وقطر، تعرضا لهجوم من قبل طائرات عمودية قطرية اصيب على اثره ثلاثة من ركاب الزورقين ، ومن ثم تم اعتقال الركاب الستة الذين كانواعلى متن هذين الزورقين على يد خفر السواحل القطري واقتيدوا الى الدوحة.

وذكرت مصادر محلية، ان هذا الحادث غير المسبوق لحد الان، وقع عندما دخل الصيادون الايرانيون خارج نطاق ارادتهم وعلى اثر التيارات البحرية، الى المياه الساحلية القطرية، وبعدها فتحت طائرتان عموديتان قطريتان النار على الصيادين الايرانيين واصابت ثلاثة منهم ومن ثم نقلتهم الى الدوحة.

وفي اعقاب الحادث، قامت اسر الصيادين بمتابعات للاطلاع على مصيرهم، وتفيد المعلومات التي حصلت عليها، ان احد المصابين الذي تعرض لطلق ناري في صدره، هو في حالة حرجة وقد ادخل ومعه مصابان اخران احد المستشفيات في الدوحة، كما ان ثلاثة صيادين اخرين محتجزون لدى السلطات القطرية، من دون ان يعرف مكان احتجازهم وكيفية البت في وضعهم.

وتقوم قائممقامية كنكان ومحافظة بوشهر ووزارة الخارجية الايرانية في الوقت الحاضر بمتابعات لكنها لم تتوصل الى نتيجة محددة.

واضاف المصدر، انه لم يسبق ان وقع حادث كهذا وانه يحدث دائما ان تدخل زوارق صيد بلد الى المياة الساحلية لبلد اخر بسبب الجزر والمد وقرب الحدود المائية في الخليج الفارسي، لكن وفي ظل التنبيه الذي يوجهه خفر السواحل وفي بعض الحالات اعتقال مؤقت ليوم واحد او عدة ايام، يتم الافراج عن الصيادين. لكن المؤسف ان السلطات القطرية اقدمت هذه المرة وبشكل غير معتاد وغير مسبوق على اطلاق النار باتجاه الصيادين العزل.

وفي هذا الخصوص يقول بعض الصيادين، انه قبل ايام من وقوع هذا الحادث، وقع شجار طفيف بين صيادين ايرانيين وقطريين في هذه المنطقة ويبدو ان الاجراء القطري هذا جاء على خلفية الشجار المذكور بين صيادي البلدين.

والان وبعد مضي اكثر من ثلاثة اسابيع على هذا الحادث، لم تتبن الحكومة القطرية مسؤولية هذا الحادث ولم تعط ردا محددا لاسر الصيادين الايرانيين.

ونظرا الى ان حادثا كهذا غير مسبوق في تاريخ الملاحة البحرية الايرانية، ومن جهة اخرى فان قطر تربطها في الوقت الحاضر علاقات اكثر متانة مع ايران مقارنة بباقي دول الجوار الايراني في الخليج الفارسي، فانه يبدو ان متابعة هذا الحادث يجب ان تتم بجدية وحساسية اكثر من قبل وزارة الخارجية الايرانية كما ان الجانب القطري ليس يجب ان يتحمل المسؤولية ازاء مثل هذا الاجراء غير العادي وغير المتوقع فحسب بل يجب ان يصلحه بشكل لائق، لانه فيما عدا ذلك فاننا سنشهد في المستقبل احداثا اسوأ من هذا.
المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
بوحسين
SAUDI ARABIA
00:28 - August 06, 1389
0
0
عجيب والله . المعروف ان القطريين هم اعقل ناس بدول الخليج ليكون الطيار اصله سعودي؟؟؟
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: