رمز الخبر: ۲۶۶۴۸
تأريخ النشر: 09:04 - 25 October 2010
أكد القائد في الحرس الثوري الإيراني العميد مسعود جزائري الأحد أن الولايات المتحدة تخطط لإقامة أول درع صاروخي مضاد للأسلحة الباليستية في تركيا في إطار محاولات لتعزيز الخوف من إيران في المنطقة، لافتا إلى أن هذا المخطط سيفشل.
عصرایران - أكد القائد في الحرس الثوري الإيراني العميد مسعود جزائري الأحد أن الولايات المتحدة تخطط لإقامة أول درع صاروخي مضاد للأسلحة الباليستية في تركيا في إطار محاولات لتعزيز الخوف من إيران في المنطقة، لافتا إلى أن هذا المخطط سيفشل.

وجاءت تصريحات جزائري في مقابلة مقتضبة مع وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء الأحد.

وخلال اجتماعها الأسبوع الماضي، ناقشت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقترحا تقدمت به الولايات المتحدة لإقامة درع صاروخي جديد لمواجهة الأسلحة الباليستية في تركيا.

وأوضح المسئولون الأتراك أنهم سيدرسون بدقة كافة النتائج والتداعيات المحتملة لهذه الخطة المقترحة قبل التوصل إلى قرار في هذا الشأن.

وأكد جزائري أن تركيا دولة إسلامية وتتبع سياسات زكية وتسعى لتعزيز أمنها الوطني. وأضاف بأن العالم سيدرك قريبا عداء الولايات المتحدة تجاه إيران.

وأوضح المسئول العسكري الإيراني أن بلاده أعلنت عن نهجها وسياساتها الدفاعية في أكثر من مناسبة وأنه لا يوجد داع للقلق بشأن الجمهورية الإسلامية. لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودا لتوسيع هيمنتها من خلال نشر تقارير كاذبة تهدف إلى زرع الفتنة بين الدول.

ولفت جزائري في تصريحاته إلى أن مستقبل الناتو (غامض) وأن من يقومون بمتابعة ومراجعة أنشطة الناتو من وجهة نظر استراتيجية يعتقدون أن أوج نفوذ الناتو قد انتهى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: