رمز الخبر: ۲۶۶۴۹
تأريخ النشر: 09:30 - 25 October 2010
عصرایران - وکالات ـ في واقعة غريبة ألقى 12 شخصا من أسرة واحدة بأنفسهم من نافذة شقة بالطابق الثاني في مجمع سكني بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس خوفا من "الشيطان".

وقالت الشرطة الفرنسية إن الأسرة التي تنحدر من أصول أفريقية والمكونة من خمسة بالغين وسبعة أطفال لجأت إلى ذلك لاعتقادها بأن "الشيطان" واقف أمامها، فقرروا القفز من نافذة المسكن الواقع بقرية لافريير القريبة من باريس.

وراح ضحية الحادث وفقا لرواية الشرطة رضيع (4 أشهر)، كما أن هناك طفلة صغيرة (عامان ونصف العام) تعاني من إصابة خطيرة تهدد حياتها.

ووقع الحادث عندما استيقظت ربة المنزل مبكرا لتجد زوجها عاريا ويتحرك في الشقة، فظنت أنه شيطان وراحت تصرخ بصوت عال، موقظة بعض الأقارب الذين قضوا ليلتهم معهم.

وبينما كان الزوج في طريقه إلى المطبخ، لإعداد وجبة لإرضاع طفل فيما يبدو، صرخت إحدى الزائرات قائلة:"هذا هو الشيطان هذا هو الشيطان" وكذا فعل الآخرون.

وقالت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية الأحد إن إحدى الزائرات أمسكت بسكين وجرحت يد الزوج ثم قفزوا جميعهم ومعهم الأطفال من النافذة.

وتجري الشرطة تحقيقات لكشف ملابسات الحادث، غير أنها لم تجد أي أثر لمخدرات أو أي علاقة للحادث بمعتقد "الفودو" المنتشر في غرب أفريقيا وله علاقة بالسحر الأسود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: