رمز الخبر: ۲۶۶۵۱
تأريخ النشر: 10:01 - 25 October 2010
عصرایران - ارنا - قال خبير وناشط سياسي امريكي ان ايران داعية سلام وان اسرائيل مثيرة حروب وتعتدي علي بلدان منطقة الشرق الاوسط.
   
واضاف جيري اشلامان احد الضباط السابقين في الجيش الامريكي في حديث مع مراسل ارنا في نيويورك , ان علي اوباما والديمقراطيين ومن اجل الاحتفاظ بمناصبهم ان يتركوا جانبا سياسة الحروب وان يرفعوا الحظر عن البلدان الاخري لصالح الشركات الامريكية.

واوضح ان المسوولين الامريكيين كثيرا مايتحدثون عن سياسة الحظر وان الهدف منها الحيلولة دون وقوع الحروب.

وشدد علي انه من اجل الحيلولة دون وقوع الحروب لابد من الكف عن سياسة التهديد وضرورة العمل علي تقديم المساعدات عندها سوف لانجد اي حروب , الا ان هذا الامر لايروق للجهات التي تعمل علي انتاج السلاح.

واضاف انهم يدعون ان ايران تهدد اسرائيل ولكن عليهم ان يجيبوا اولا علي هذا السوال اي بلد هو المعتدي ايران ام اسرائيل؟.

واشار الي ان ايران ومنذ اكثر من 250 عاما لم تعتدي علي اي بلد ولم يتجاوز جيشها حدود ايران وان العراق هو الذي اعتدي علي ايران.

واكد ان الجميع يعرف ان اسرائيل هي السبب في عدم استقرار المنطقة وتعتدي علي الدول الاخري اما ايران فهي داعية سلام ولم تعتدي علي اي بلد بل اعتدي عليها.

واشار الي ان امريكا تسعي وراء مصالحها المادية في العراق وافغانستان واوضح ان القاعدة تحولت الي ذريعة لغزو البلدان الاخري .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: