رمز الخبر: ۲۶۶۷۱
تأريخ النشر: 12:33 - 25 October 2010
عصرایران - دعا المدعي العام والثوري في مدينة زاهدان محمد مرزية، العناصر المتبقية من الزمر الارهابية لتسليم انفسهم للقانون بغية ان تشملهم الرأفة الاسلامية للنظام.

وقال مرزية في تصريح لارنا: خلال الفترة الاخيرة اعرب عدد من عناصر الزمر الارهابية عن ندمهم واقلاعهم عن ارتكاب الاعمال الشريرة بعد ان شاهدوا اقتدار النظام الاسلامي وخواء افكار قادتهم واعداء الاسلام. وقال المدعي العام والثوري في زاهدان: إن ملف بعض هؤلاء الافراد الذين سلموا انفسهم تم البت فيها بالرأفة الاسلامية وتخفيف الاحكام بحقهم، وان اوضاع عدد آخر من عناصر هذه الزمر يجري البت فيها حاليا.

واضاف: وفقا للقاون فان العضوية في الزمر الارهابية حكمه حكم المحارب لله ولرسوله الا ان نظام الجمهورية الاسلامية تعاملت برأفة وعطف مع عناصر هذه الزمر الذين تسلموا وثيقة الامان.

واكد المدعي العام والثوري في زاهدان أن الاجهزة الامنية والقضائية تراقب بدقة تحركات العناصر الارهابية وسيتم التصدي لهم بشدة فيما لو قاموا بارتكاب اعمال مخلة بالامن.

واشار الى اعتقال 4 افراد من العناصر الضالعة في تفجير مسجد زاهدان، واضاف: إن ملف هؤلاء الافراد قيد التحقيق لدى المسؤول القضائي وبعد اكتمال التحقيق سيرسل الملف الى المحكمة لاصدار الحكم.

وتابع: إن هؤلاء الافراد اعترفوا بأنهم ارتكبوا الجريمة تحت تأثير ايحاءات اعداء الثورة والاسلام في خارج الحدود.

واكد بأن المؤامرات المختلفة التي يقوم بها اعداء النظام الاسلامي فضلا عن انها لن تؤثر مطلقا في الارادة لحديدية للشعب، فانها ادت الى المزيد من الوحدة والتضامن بين الشيعة والسنة والقوميات والطوائف المختلفة، وان الشعب الايراني بدعمه الحازم للنظام الاسلامي يحبط دوما مخططات الاعداء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: