رمز الخبر: ۲۶۶۷۹
تأريخ النشر: 09:48 - 26 October 2010
عصر ايران يرد على تصريحات لوزير خارجية البحرين:
عصر ايران – اجرى وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد ال خليفة ، اخيرا مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية تطرق فيها الى بعض الموضوعات اهمها هي :

·ان النشاطات النووية الايرانية تعد احدى مشاكل بلدنا

·لتقوم الدول الغربية بالتنسيق مع الدول العربية في منطقة الخليج الفارسي بشان الملف النووي الايراني

·اننا قلقون من استمرار اعمال العنف في العراق والتاخير في تشكيل الحكومة العراقية

وفيما يخص تصريحات وزير الخارجية البحريني نذكر عدة نقاط :

1-     على الرغم من ان مراسل وكالة الصحافة الفرنسية لم يطرح هذا السؤال (او انه لم يرد على الاقل في الخبر الذي نشر) وهو كيف تعتبر النشاطات النووية الايرانية احدى مشاكل البحرين ، لكننا نحن نوجه هذا السؤال الى الشيخ خالد بن احمد ال خليفة، وهو ما علاقة النشاطات النووية الايرانية ببلدكم؟ وما موقع بلد كالبحرين في قضية كهذه حتى يقحم نفسه فيها؟!

وفيما يخص النشاطات النووية، هناك حالتان : نشاطات سلمية ونشاطات غير سلمية.

وتقول ايران بان نشاطاتها سلمية. اي انها تريد بناء محطة نووية لتوليد الكهرباء. وفي مفاعل طهران للابحاث تريد انتاج ادوية مشعة ل 800 الف مريض بحاجة الى هذه الادوية وما شابه ذلك.

والسؤال هو اي من هذه الامور له علاقة بالبحرين؟ لكن اذا افترضنا جدلا بان ايران بصدد انتاج قنبلة نووية، فلا علاقة بالامر ايضا بالبحرين، لانه في حال امتلاك ايران لهكذا سلاح فان هذا السلاح لن يستخدم ابدا ضد البحرين.

ان البحرين صغيرة لدرجة انه اذا اندلع نزاع بين ايران والبحرين فلن تكون هناك اصلا حاجة لاستخدام السلاح النووي. وبديهي ان ايران لا تناصب البحرين ولا شعبها الذين كانوا مواطنينا من قبل واليوم هم جيراننا المحترمون، اي عداء، وباذن الله لن يتم المساس بحسن الجوار هذا بتاتا.

والهدف هو ان يعرف وزير خارجية البحرين انه لا علاقة للبحرين بالنشاطات النووية السلمية الايرانية وحتى السلاح النووي لا يشكل خطرا عليها، لذلك فالافضل ان يتكلم بترو وتفكير.

2-     واما فيما يخص العتب على الغربيين من انهم لا يفسحون المجال للدول العربية في جنوب الخليج الفارسي للدخول في اللعبة النووية الايرانية، يجب ان نذكر بان النشاطات النووية الايرانية مرتبطة فقط بايران والمؤسسة التخصصية المعنية بالامر اي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واذا رأى ان عدة دول غربية اضافة الى الصين روسيا دخلت هذه اللعبة فهذا يعود الى القضايا السياسية الخاصة بين ايران وهذه الدول والا فان النشاطات النووية لبلد عضو في الوكالة الدولية، موضوع يجب ان يسوى بين البلد العضو والوكالة الدولية فحسب.

وننصح الدول العربية في الخليج الفارسي ان يفرشوا سجادهم في مكان اخر والا يتصوروا ان بوسعهم الحصول على مكسب على خلفية الملف النووي الايراني!

3-     وفيما يخص العراق والعنف الدائر فيه والذي يفتك بالشعب العراقي المظلوم، يجب القول لوزير خارجية البحرين والشيوخ الاخرين بان سمعتكم ومصداقيتكم اصبحا مثار تساؤل لان الجميع يعرف الان بان القسم الاكبر من التدهور الامني السائد في العراق مرده ممارسات  الارهابيين السلفيين والوهابيين الذين ينشطون في العراق في ظل الدعم المالي والتسليحي لبعض الدول العربية.

واذا ما راجع الشيخ خالد بن احمد ال خليفة فقط اسماء المجموعات الارهابية الناشطة في العراق ويضع نظرائه في بلدان مثل السعودية في صورة ذلك، سيدرك وينتبه حينها الى الصداقة والمودة القائمة بين الارهابيين وشيوخ هذه الدول العربية في منطقة الخليج الفارسي.

لذلك فاذا كان وزير خارجية البحرين يحب الشعب العراقي حقا ويحرص عليه، ليتصل الان هاتفيا بالرياض وينصح نظرائه قليلا وان يذكرهم بالموت والقيامة عسى ان يكفوا عن نشر العنف ووضع العراقيل في العراق وان يسمحوا مثلا بتشكيل الحكومة العراقية على وجه السرعة.

وجملتان اخريان منا نحبذ ان تبقيا كذكرى لدى الشيخ خالد بن احمد ال خليفة وهما : "اعرف موقعك  ومد رجلك على قدر بساطك" و "احترم جارك لكي تحترم" و ... والعاقل تكفيه الاشارة!
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: