رمز الخبر: ۲۶۶۸۴
تأريخ النشر: 10:06 - 26 October 2010
عصرایران - الوفاق-كشف السفير الإيراني في لبنان، غضنفر ركن آبادي، عن مسعى ايراني - سعودي وآخر ايراني - عربي من أجل اعادة الأمور الى مجراها الطبيعي على الساحة اللبنانية، مذكراً بأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، كان قد أجرى سلسلة اتصالات مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، والرئيس السوري، بشار الأسد، قبل زيارته الى لبنان، كما قام بعدة اتصالات بعد عودته الى طهران، مبشّراً بأن الساحة اللبنانية ستشهد قريباً الآثار الايجابية لهذه المساعي.

ولفت ركن آبادي، بعد لقائه نائب رئيس المجلس الشيعي الاسلامي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، الى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع بشكل جدي مذكرات التفاهم والاتفاقات التي وقعها الرئيس أحمدي نجاد مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان لا سيما في مواضيع الطاقة والمياه والنفط، آملاً أن يشعر اللبنانيون في القريب العاجل بتغيير جذري في هذا المجال.

هذا وتناول السفير الايراني والشيخ قبلان ما طرح في لقاءات الرئيس أحمدي نجاد مع المسؤولين اللبنانيين وكيفية متابعة وترجمة هذه المطالب على الساحة اللبنانية، خاصة وأن لبنان بحاجة الى الوحدة الوطنية أكثر من أي وقت مضى، وكرر السفير دعم ايران لوحدة لبنان ووقوفها الى جانب المقاومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: