رمز الخبر: ۲۶۶۹۹
تأريخ النشر: 13:35 - 26 October 2010
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست تعليقا على محاولات حلف الشمال الاطلسي "الناتو" لنشر درع صاروخية في تركيا, أن أهداف الناتو من تواجده في المنطقة تثير شكوك حقيقية.
عصرایران - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست تعليقا على محاولات حلف الشمال الاطلسي "الناتو" لنشر درع صاروخية في تركيا, أن أهداف الناتو من تواجده في المنطقة تثير شكوك حقيقية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست اعتبر في مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الثلاثاء ان تواجد القوات العسكرية لحلف الناتو في المنطقة على العموم تؤدي الى زعزعة أمن المنطقة, كما ان ايران ترى ان استقرار القوات العسكرية في المنطقة يثير شكوك حقيقية.

وأضاف, ان دول المنطقة قادرة على ضمان أمنها بدون الحاجة الى تواجد القوات الأجنبية.

وردا على سؤال آخر حول ممارسة الشرطة الفرنسية القمع ضد المحتجين في هذا البلد على السياسات الاقتصادية لحكومتهم, قال المتحدث باسم وزارة الخارجية, "للاسف توجد إشكالات حقيقية في نمط سلوك الدول الغربية وعدم اهتمامها بحقوق الإنسان ".

ودعا مهمانبرست الدول الغربية الى عدم التدخل في شؤون الدول الاخرى وتركيز اهتمامها على شؤونهم الداخلية وفي هذا الصدد عليهم أن يراعوا حقوق الإنسان والحريات المشروعة وحقوق الأقليات والسجناء.

واعتبر مهمانبرست ان تعامل الشرطة الفرنسية مع المحتجين وأولئك الذين يتجمعون للمطالبة بحقوقهم المدنية, بأنه غير مناسب وقال "هكذا ممارسات لا تحظى بتأييد أي بلد أو مجتمع " في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: