رمز الخبر: ۲۶۷۰۵
تأريخ النشر: 10:31 - 27 October 2010
عصرایران - ذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الثلاثاء أن ايران اعتقلت ثلاثة أعضاء بجماعة سنية متمردة تقول انهم لعبوا "دورا رئيسيا" في تفجير مميت بمسجد في جنوب شرق البلاد.

وقتل أكثر من 20 شخصا بينهم أعضاء بالحرس الثوري وأصيب 100 اخرون في تفجيرين انتحاريين وقعا في المسجد الكبير بزاهدان في يوليو تموز الماضي.

ونقلت الوكالة عن مسؤول محلي رفيع قوله "هؤلاء الارهابيين الثلاثة دخلوا بلدا مجاورا بشكل غير قانوني قبل تنفيذهم هذا العمل الاعمى... وتلقوا التدريب اللازم هناك لانشتطهم المخلة بالامن."

ونقلت الوكالة عن المسؤول الذي لم تنشر اسمه قوله ان الثلاثة وهم أعضاء بجماعة جند الله لعبو "دورا رئيسيا" في التفجير الذي وقع بمسجد زاهدان.

وفي مايو ايار 2009 اسفر انفجار في مسجد مكتظ بالمصلين الشيعة في زاهدان عن مقتل 30 شخصا واصابة أكثر من 120 اخرين. وبعد أيام قليلة من الانفجار نفذت ايران حكم الاعدام علنا بحق ثلاثة اشخاص ادينوا بالضلوع في الهجوم على المسجد.

وأعلنت جماعة جند الله التي أعدم زعيمها عبد المالك ريجي في يونيو حزيران الماضي لضلوعه في عدة هجمات مميتة في ايران مسؤوليتها عن الانفجارين.

وزاهدان هي عاصمة اقليم سستان بلوخستان الذي يتاخم باكستان.

وتشهد ايران ذات الغالبية الشيعية توترات عرقية ودينية في المنطقة وردت السلطات على هجمات لمتمردين سنة بموجة من عمليات الاعدام لاقت ادانات من قبل جماعات حقوقية ومن الغرب.

وتقول ايران ان جند الله ترتبط بتنظيم القاعدة واتهمت في السابق باكستان وبريطانيا والولايات المتحدة بمساندة جند الله لزعزعة الاستقرار في جنوب شرق ايران. ونفت الدول الثلاثة الاتهامات.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: