رمز الخبر: ۲۶۷۱۷
تأريخ النشر: 10:52 - 27 October 2010
عصرایران - صرح وزير الخارجية منوشهر متكي لدى لقائه أمس الثلاثاء‌ السفير السعودي في طهران محمد بن عباس الكلابي ،بان المشاورات بين طهران والرياض لها تأثير ايجابي على الملفات الاقليمية.

واعرب متكي عن امله في ان تعطي الخطوات الجيدة التي اعتمدت من قبل قادة ايران والسعودية، ثمارها لصالح البلدين الكبيرين بالمنطقة.

ووصف وزير الخارجية، العلاقات بين طهران والرياض بانها تخدم مصالح البلدين والعالم الاسلامي والمنطقة وقال: إن ايران والسعودية بلدان مهمان ولهما دور حيوي على صعيد المنطقة والعالم.

واضاف متكي: إن الحوار والتعاون بين البلدين يسهم في النهوض بمكانة الدول الاسلامية في التطورات الاقليمية والدولية.

وثمن وزير الخارجية الايرانية الخدمات التي يقدمها المسؤولون السعوديون لحجاج بيت الله الحرام خاصة للحجاج الايرانيين، معربا عن امله في ازالة بعض المشاكل البسيطة ايضا.

واعرب عن امله في اقامة شعائر الحج هذا العام بشكل جيد جدا.

واشار الى اهمية تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين على شتى المستويات، وقال: إن هذه الزيارات تمهد لتنمية التعاون الثنائي، مؤكدا أن المشاورات بين طهران والرياض لها أثر ايجابي على الملفات الاقليمية.

من جانبه اكد السفير السعودي في طهران محمد بن عباس الكلابي على ضرورة استمرار هذه المحادثات، وقال: إن التعاون بين ايران والسعودية بشأن القضايا الاقليمية يحظى بالاهمية واعلن استعداد بلاده لتطوير التعاون بخصوص القضايا الثنائية والاقليمية.

واضاف السفير السعودي: إن ايران والسعودية لديهما وجهات نظر مشتركة على مستوى العلاقات الاخوية القائمة بينهما ويتطلب الامر استمرار المشاورات بين البلدين.

من جهة اخرى، عقد السفيران الايراني والسعودي في بيروت اجتماعا مشتركا في مقر السفارة الايرانية، حيث أكدا على ضرورة الوحدة والتكاتف بين جميع الاحزاب والطوائف اللبنانية، معلنين استعدادهما للمساهمة في تعزيز الوحدة والاستقرار الداخلي في لبنان.

وأفادت وكالة إرنا من بيروت، ان السفير السعودي لدى بيروت علي العسيري حضر في مقر السفارة الايرانية واجتمع مع السفير الايراني غضنفر ركن آبادي، حيث بحث السفيران حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة التطورات على الساحة اللبنانية.

وفي هذا اللقاء، اشار الجانبان الى العلاقات الجيدة بين الرياض وطهران، مؤكدين على ضرورة بذل المساعي واستخدام جميع القابليات من اجل تنمية هذه العلاقات بهدف حل المشكلات التي تعاني منها المنطقة والمساهمة في تكريس الاستقرار وتعزيز الوحدة الداخلية في لبنان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: