رمز الخبر: ۲۶۷۲۲
تأريخ النشر: 11:13 - 27 October 2010
عصرایران - انهى مهرجان الفارابي الدولي الرابع الخاص بالعلوم الإنسانية والإسلامية أعماله بتسمية الاوائل في اثنتي عشرة مجموعة متنافسة والاقسام الهامشية.

ففي مراسم الختام التي أقيمت يوم الثالث والعشرين من الجاري في قاعة القمة الإسلاميّة بطهران، أعلنت أسماء الباحثين الستين الافضل في الدورة الرابعة للمهرجان حضر المراسم المستشار ورئيس مكتب رئاسة الجمهورية (إسفنديار رحيم مشايي)، ومساعدة رئاسة الجمهورية للشؤون العلميّة والتكنولوجيّة (نسرين سلطانخواه)، ووزير العلوم، والبحوث والتكنولوجيا كامران دانشجو.

ففي المجموعة العلمية (التاريخ والجغرافيا وعلم الآثار) تبوأ كل من (عباس عليزاده) و(حسين كلانتري خليل آباد) على التوالي المركزين الاول والثاني، و(يعقوب محمدي فر) و(زهرة عبدي دانش بور) و(فيروز مهجور) المركز الثالث بصورة مشتركة في فئة الكبار.

وافتقرت فئة شباب هذه المجموعة (لفائز).

في المجموعة العلمية (الحقوق) التي إفتقرت هي الاخرى للمركز الاول، تبوأ المدعو (محمود حكمت) المركز الثاني، و(عباس كريمي)، و(سيد مصطفى مير محمّدي عزيزي) و(حسن باديني) المركز الثالث في قسم أو فئة الكبار، واختير (حسن محسني) للمركز الثالث في قسم شباب المجموعة.

وقد إحتل (محمد جعفر ياحقي ومهدي سيدي) و(فرح نياز كار) المركز الثاني و(سيد مهدي زرقاني) المركز الثالث في فئة الكبار فرع (اللغة الفارسية وآدابها)، و(علي صفري آق قلعه) و(فائزة فرازنده بور) المركزين الاول والثاني على التوالي في فئة شباب المجموعة.

في مجموعة ( العلوم الإجتماعية والاتصالات) تبوأ مرتضى فرهادي ورحمت الله معمار المركزين الاول والثاني فئة الكبار، وسعيدة الفت المركز الثالث فئة الشباب.

أما المدعو احمد علي يوسفي فانه المختار الوحيد في مجموعة (العلوم الاقتصادية، والادارة والمحاسبة) إذ احتل المركز الثالث في فئة الكبار، ومرتضى كرمي هو المختار الوحيد في مجموعة (العلوم التربوية، وعلم النفس، والسلوكيات والتربية البدنية) إذ تبوأ المركز الثالث في فئة شباب هذه المجموعة.

في مجموعة (العلوم السياسية، العلاقات الدولية والدراسات الاقليمية) أيضاً كان المركز الثاني لفئة الكبار من نصيب (حميد أحمدي) و(محمد باقر خرمشاد).

وقد خص (نعمت الله صفري) المتبوأ المركز الاول وكل من (سيد صادق سيد حسيني، ومحمد باقر سعيدي روشن، وسعيد ضيايي فر) المتبوئين المركز الثالث في فئة الكبار، بجوائز مجموعة (الفقه، الاصول، العلوم القرآنية والحديث) ، و(نرجس توكلي محمدي) بعنوان الباحثة الشابة الكفوءة.
في مجموعة (الفلسفة، الكلام، الاخلاق، الاديان والعرفان) أيضاً انفرد (سيد حسن اسلامي الاردكاني) بالمركز الثالث في فئة الكبار.

وأهديت جوائز مجموعة (تكنولوجيا المعلومات، الإعلام وفرع المكتبات) إلى (ليلا مكتبي فرد) صاحبة المركز الثاني فئة الكبار، و(مجيده سنجي ) الاولى، و(عاطفه شريف)، و(عليرضا إسفندياري مقدم) الثانية، و(سبيده فهيمي فر) صاحبة المركز الثالث فئة الشباب.

في مجموعة (دراسات الثورة الإسلامية والإمام الخميني (قدس)) حظى المدعو (بهرام اخوان كاظمي) بعنوان جدير بالتقدير في فئة الكبار، و(حسين بور مهدي قائم مقامي) و(آزيتا بلالي اسكويي) على التوالي بعنوان جدير بالتقدير في فئتي الكبار والشباب بمجموعة (دراسات الفن وعلم الجمال). جوائز القسم الخارجي لمهرجان فارابي الدولي في دورته الرابعة، أهديت لكل من الألماني (ويلفرد مادولونغ)، والنمساوي (برت فراكنر)، والفرنسي (جان برو)، والإيطالي (كارلو تشرتي)، والعراقي خالد غفوري، والألماني (ماركوس ريتر) والياباني (ماساشي هاندا).

في الأقسام الجانبية أو الهامشيّة للمهرجان أهدي ذوو المرحومين (آية الله سيد محمد حسين فضل الله، ومحمد خوانساري، وهارطون داويديان، وعلي محمد حق شناس) لوحات تقديرية وايقونات المهرجان تقديراً لخدمات الراحلين في مختلف حقول العلوم الانسانية والاسلامية.

في هذه المراسم، أهدي (آية الله سيد محمد الحسيني الخامنئي، وآية الله محمد إمامي الكاشاني، وغلامرضا أعواني، وكاظم معتمد نجاد) ايقونات المهرجان ولوحاته التذكارية وجوائز تقديراً لمجموعة آثارهم وخدماتهم العلمية القيمة.

في هذه المراسم أيضاً، أعلن عن تسمية (كريم مجتهدي) باعتباره الشخصية المخضرمة في العلوم الانسانية، و(فضل الله رضا) باعتباره الباحث الابرز، و(بهاء الدين خرمشاهي) باعتباره افضل مترجم في الانكليزية، و(ابوالقاسم إمامي) باعتباره افضل مترجم في اللغة العربية، وحجة الاسلام والمسلمين (عليرضا قائمي) باعتباره أفضل منظر، و(عبد الحسين حائري) باعتباره أفضل مصحح (خبير بالمخطوطات).

وأعلنت لجنة تحكيم مهرجان فارابي في دورته العالمية الرابعة كذلك، عن تسمية (مركز بحوث العلوم والثقافية الإسلامية) باعتباره أفضل مؤسسة بحوث، و(فصلية التربية والتعليم) نشرة العلوم والبحوث الأفضل، و(جمعية علم النفس الايرانية) الجمعية العلمية الافضل.

مجموع ما وصل أمانة الدورة الرابعة لمهرجان فارابي الدولي من الآثار بلغ الفين وثلاثمائة وواحداً وثمانين أثراً اكثرها ما يتعلق بمجموعة (الفقه، والعلوم القرآنية والحديث) وأقلها عدداً ما يتعلق بمجموعة (دراسات الثورة الاسلامية والامام الخميني (قدس)).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: