رمز الخبر: ۲۶۷۲۵
تأريخ النشر: 11:43 - 27 October 2010
عصرایران - بحث وزير الصناعة الايراني، علي أكبر محرابيان، مع نظيره البوليفي، لويس ارسه كاتاكورا، سبل تنمية التعاون بين البلدين، وذلك تزامناً مع زيارة الرئيس البوليفي، ايفو موراليس، الى طهران.

 وأكد الوزير محرابيان، الاثنين، عزم الجمهورية الاسلامية على توسيع التعاون الاقتصادي والصناعي مع بوليفيا، وقال: اننا مصممون على وضع خبراتنا الفنية والتكنولوجية الصناعية الحديثة في متناول بوليفيا.

وأشار محرابيان الى أن ايران بصدد اقامة علاقات ستراتيجية مع بوليفيا، قائلاً: ان لدى هذا البلد الامكانية اللازمة لايجاد قطب صناعي في منطقة أميركا الجنوبية. وأضاف: ان البلدين عازمان على إحياء البنى التحتية في بوليفيا لكي يتاح للأخيرة أن تحول مصادرها الطبيعية الى مشتقات صناعية، معرباً عن أمله بأن تشهد بوليفيا تطوراً صناعياً جديداً وأن تكون بلداً مؤثراً في التطورات الصناعية في المنطقة.

كما أشاد وزير الصناعة بالسياسات المستقلة والمنصفة للرئيس البوليفي موراليس. وشدد على أن لدى رئيسي البلدين ارادة قوية وجادة لدفع المشاريع الصناعية والمنجمية والاقتصادية.

من جهة أخرى، تفقد الرئيس البوليفي شركة صناعة الجرارات في تبريز، حيث تمت دراسة تصدير الجرارات الى بوليفيا وإنشاء خط لتجميع الجرارات الايرانية في هذا البلد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: