رمز الخبر: ۲۶۷۳۱
تأريخ النشر: 13:46 - 27 October 2010
ردا على سؤال لمراسل "عصر ايران":
وقال ركن ابادي لجمع من الصحفيين الايرانيين الذين يزورون لبنان ان زيارة الرئيس احمدي نجاد اسهمت في تغيير مسار التطورات بشكل اساسي "ولقد شهدنا بعد الزيارة تغييرات جادة في مواقف قادة فريق 14 اذار".

عصر ايران – اعتبر السفير الايراني لدى بيروت غضنفر ركن ابادي الزيارة الاخيرة التي قام بها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى لبنان بانها كانت بمثابة "22 بهمن" اخر(ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران) .

 

وقال ركن ابادي لجمع من الصحفيين الايرانيين الذين يزورون لبنان ان زيارة الرئيس احمدي نجاد اسهمت في تغيير مسار التطورات بشكل اساسي "ولقد شهدنا بعد الزيارة تغييرات جادة في مواقف قادة فريق 14 اذار".

 

وقد زار الوفد الصحفي الايراني سورية للاطلاع على مشاريع الشركات التابعة لوزارة الطاقة الايرانية والتي يتم  انجازها في سورية قبل ان يسافر الى بيروت.

 

واضاف السفير الايراني انه على الرغم من ان قادة 14 اذار ابدوا في البداية معارضتهم لزيارة احمدي نجاد لكنهم ومع الوقت غيروا موقفهم ولم يعارضوا هذه الزيارة فحسب بل رحبوا بها من خلال اصدار بيان.

 

وحول التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين ايران ولبنان قال ركن ابادي ان التجارة بين البلدين تصل في الوقت الحاضر الى 150 مليون دولار سنويا وهو رقم ضئيل لكنه تم التوقيع على اتفاق لرفعه الى مليار دولار سنويا والمؤمل ان يصل الى 10 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة.

 

واكد ان لبنان يملك امكانات وطاقات وفعاليات اقتصادية هائلة للاستثمار يجهلها المستثمرون الايرانيون مشيرا الى الاستقرار والثبات الذي يتمتع به لبنان في مجال المال والعملة الاجنبية بحيث ان سعر صرف الليرة البنانية مقابل الدولار الامريكي بقي منذ سنوات ولحد الان عند 1500 ليرة مقابل كل دولار.

 

واشار ايضا الى عدم اطلاع المستثمرين اللبنانيين على فرص الاستثمار في ايران وقال اننا نسعى من خلال المشاورات والحوار، اعطاء صورة عن الحقائق في ايران فيما يخص الاستثمارات ولنبرهن بان الوضع في ايران هو على النقيض مما يروج له الامريكيون.

 

وردا على سؤال لمراسل "عصر ايران" حول اثر زيارة نائب وزير الخزانة الامريكي ومسؤول متابعة العقوبات المالية والاقتصادية على ايران الى بيروت قال السفير الايراني ان نائب وزير الخزانة الامريكي وجه خلال زيارته لبيروت تحذيرات وتهديدات الى المسؤولين الماليين والمصرفيين والتجاريين اللبنانيين بسبب عدم التزامهم بتنفيذ العقوبات الامريكية الاحادية على ايران الا ان اللبنانيين اعلنوا صراحة انهم غير ملتزمين بتطبيق هذه العقوبات.

 

واوضح ركن ابادي ان المسؤولين اللبنانيين اكدوا لنائب وزير الخزانة الامريكي بانهم لا يلتزمون بتنفيذ العقوبات الامريكية الاحادية المفروضة على ايران.

 

وحول حجم الاستثمارات التي اعلنتها طهران في قطاع الماء والكهرباء في لبنان قال انه قبل زيارة احمدي نجاد الى لبنان ، قام وزير الطاقة الايراني بزيارة الى بيروت وعقد لقاءات مع كبار المسؤولين اللبنانيين وتحدث عن استثمار ايران ل 450 مليون دولار في قطاع الطاقة اللبناني.

 

واكد السفير الايراني ان هذا المبلغ هو بمثابة استثمار وخط ائتماني وسيتم توظيفة لمعالجة مشاكل الكهرباء والماء في لبنان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: