رمز الخبر: ۲۶۷۳۵
تأريخ النشر: 08:53 - 28 October 2010
عصرایران - ارنا- ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست الاعتداء الوحشي الذي قامت قوات الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين في منطقة ام الفحم في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
   
وافاد تقرير للدائرة العامة للاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الايرانية، ان مهمانبرست قال بان الجمهورية الاسلامية، اذ تدين الاعتداء الوحشي الذي قامت به قوات الكيان الصهيوني ضد ابناء الشعب الفلسطيني المظلوم والاعزل في منطقة ام الفحم في الاراضي الفلسطينية المحتلة، فانها تعتبر هذا الامر استمرارا لسلسلة الجرائم التي يقوم بها هذا الكيان في مسار الاهداف العنصرية وبناء 'الدولة اليهودية' ومن خلال مواصلة الاحتلال وقمع الشعب الفلسطيني وتشريدهم من ارضهم.

واضاف مهمانبرست: لا شك ان هذه الاجراءات اللاانسانية والمعادية للبشرية، ستجعل الشعب الفلسطيني اكثر مقاومة وثباتا لنيل حقوقه المشروعة وتعد وثيقة اخري لخواء سيناريو مفاوضات ما يسمي بالسلام.

يذكر ان مواجهات اندلعت في مدينة ام الفحم داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة بين قوات الاحتلال الصهيوني واهالي المدينة الفلسطينيين علي خلفية مسيرة دعا اليها مستوطنون ضد الحركة الاسلامية.

وحصل المستوطنون علي قرار من محكمة كيان الاحتلال بدخول البلدة للتظاهر فيها ضد الحركة الاسلامية والمطالبة بحظرها في جميع الاراضي المحتلة عام 48 والاراضي الفلسطينية المحتلة.
ودفعت قوات الاحتلال بالف وخمسمئة جندي لحماية المستوطنين.

من جانب اخر هنأ المتحدث باسم الخارجية الايرانية شعب وحكومة كوبا، بشان مصادقة الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة علي قرار ادانة العقوبات الاميركية احادية الجانب المفروضة علي الشعب الكوبي.

واضاف، ان تكرار المصادقة علي هذا القرار 19 عاما متتالية، مؤشر الي الصوت الحازم للمجتمع العالمي بعدم شرعية هذه العقوبات ضد الشعوب وتداعياتها المناهضة لحقوق الانسان.

واعتبر مهمانبرست تكرار القرار مؤشرا الي ان ارادة المجتمع العالمي تتعارض مع ما تدعيه اميركا وعدد ضئيل من الدول الاخري.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان المتوقع من الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ايلاء الاهتمام الجاد بعقدين من مواقف المجتمع العالمي بشان عدم شرعية فرض العقوبات علي الشعوب، وان يعمل عبر تقديم تقرير مؤثر في هذا المجال علي منع استمرار هذا النهج اللامشروع والمناهض لحقوق الانسان.

جير ذكره ان 187 دولة من اجمالي 192 دولة عضو في منظمة الامم المتحدة صوتت في الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة لصالح قرار يدين العقوبات الاميركية احادية الجانب ضد كوبا، فيما صوتت اميركا والكيان الصهيوني لصالح قرار العقوبات.

وهذا هو العام التاسع عشر علي التوالي الذي يتم التصويت فيه ضد قرار العقوبات الاميركي ضد كوبا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: