رمز الخبر: ۲۶۷۴۲
تأريخ النشر: 09:58 - 28 October 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية ان روسيا دعت العراق يوم الاربعاء الى عدم تنفيذ حكم الاعدام في طارق عزيز لاعتبارات انسانية.

كما ناشد الفاتيكان العراق عدم تنفيذ الحكم الذي اصدرته المحكمة العليا العراقية يوم الثلاثاء على عزيز المسيحي الذي كان يوما الواجهة الدولية لحكومة صدام حسين ووزير الخارجية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان في موقعها الالكتروني الرسمي " انطلاقا من وجة نظر انسانية اساسية .. من الواضح ان وضعه يستحق الرأفة". واضافت ان عزيز الذي ولد عام 1936 يعاني من مشكلات صحية وفي سن متقدمة.

وعارضت روسيا بشدة الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003.

وفي نيويورك أفاد المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نسيركي بأن المنظمة الدولية ستعارض أيضا تنفيذ حكم الاعدام مشيرا الى ان ذلك سياسة ثابتة للامم المتحدة.

وقال نسيركي حين سئل عن قضية عزيز "موقف الامم المتحدة بشأن عقوبة الاعدام معروف جيدا..وهو أننا نعارض عقوبة الاعدام ومن المؤكد...كما حدث في حالات أخرى اننا سنقترح عدم تنفيذ حكم الاعدام."

وامتنع المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية بي. جيه. كرولي عن المشاركة في الدعوة الى عدم اعدام عزيز.

وقال في افادة صحفية "موقفنا هو ان طارق عزيز ادين من خلال عملية قانونية تتفق مع الدستور العراقي. والتصرف النهائي في هذه القضية من شأن العراق."

وحكم على عزيز العام الماضي بالسجن 15 عاما لدوره في قتل عشرات التجار عام 1992 وسبع سنوات اخرى لدوره في التهجير القسري للاكراد من شمال العراق خلال حكم صدام.

وكان عزيز قد سلم نفسه للقوات الامريكية الغازية في ابريل نيسان 2003 لكنه سلم الى سلطات السجون العراقية هذا العام.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: