رمز الخبر: ۲۶۷۴۹
تأريخ النشر: 10:38 - 28 October 2010
عصرایران - ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية بجرائم الصهانية الاخيرة في "ام الفحم" , مؤكدا ان هذه الممارسات اللاانسانية ستجعل الشعب الفلسطيني اكثر تمسكا بحقوقه المشروعة كما انها دليل آخر على عبثية مفاوضات التسوية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية صرح حول الاشتباكات الاخيرة في مدينة "ام الفحم" بالاراضي الفلسطينية المحتلة : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين الممارسات الوحشية لقوات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم والاعزل في منطقة ام الفحم الواقعة في الاراضي المحتلة عام 1948 , وتعتبر هذا الموضوع يندرج في سلسلة جرائم هذا الكيان في اطار اهدافه العنصرية وانشاء الدولة اليهودية , من خلال مواصلة الاحتلال وقمع الشعب الفلسطيني وتشريده.

واضاف : بلا شك فان هذه الممارسات اللاانسانية والمعادية للبشرية ستجعل الشعب الفلسطيني اكثر صمودا وثباتا كما انها دليل آخر على عبثية سيناريو مفاوضات ما يسمى بالتسوية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: