رمز الخبر: ۲۶۷۵۱
تأريخ النشر: 11:15 - 28 October 2010
عصرایران - قال نائب وزير الخارجية للشؤون القانونية والبرلمانية حسن قشقاوي: إن عملية المصادقة على معاهدات حقوق الانسان بطيئة جدا في امريكا وان هذا البلد هو الاقل عضوية في مؤسسات حقوق الانسان.

واضاف قشقاوي في اجتماع دراسة الانتهاكات الامريكية لحقوق الانسان: إن امريكا تضع شروطا كثيرة امام مواثيق كمنع التعذيب والميثاق القانوني المدني السياسي تحت ذريعة مكافحة الارهاب ولاتقبل عضوية هذه المواثيق ابدا.

وتابع: ان رئيس السي آي ايه قد اكد مرارا في كتاب على حالات انتهاك حقوق الانسان في امريكا.
من جهة اخرى، وتزامناً مع عقد ورشة العمل الاسبوعية للمجموعة الدولية التابعة لمجلس حقوق الانسان الدولي في المقر الاوروبي لمنظمة الامم المتحدة في جنيف، استعرض المندوب الايراني في كلمة له موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حول موضوع حقوق الانسان، حيث اكد محمد رضا سجادي ان موقف ايران حول عملية إعادة نظر المجلس الدولي لحقوق الانسان، يؤكد على ضرورة اجراء اصلاحات جزئية من اجل تنشيط عمل مجلس حقوق الانسان وليس اجراء اصلاحات شاملة.

واضاف: لا توجد هناك اي ضرورة للمحاولات الرامية الى احداث تغيير شامل وخارج إطار المسؤولية التي وضعتها الجمعية العامة للامم المتحدة على عاتق ورشة العمل هذه.

وتابع: إن الرأي العام العالمي يتوقع من مجلس حقوق الانسان ان يعمل على الارتقاء ودعم موضوع حقوق الانسان على أسس عادلة وبناءة لدول العالم كافة وتجنب العمل وفق المعايير المزدوجة والانتقائية والسياسية.

وأشار المندوب الايراني الى النشاطات الايجابية لمجلس حقوق الانسان في بعض القطاعات مقارنة مع لجنة حقوق الانسان السابقة التي كانت فاشلة بسبب انتقائها لتوجهات سياسية مما أفقدها شرعيتها.

وأشاد سجادي بمبادرة مجلس حقوق الانسان في دراسة وضع حقوق الانسان في دول العالم كافة بصورة دورية على أساس متساوٍ وفي إطار الـ UPR، مؤكداً على ضرورة عدم الوقوع بنفس تجربة لجنة حقوق الانسان السابقة والفاشلة التي تورطت سياسياً واتخذت قراراتها بصورة انتقائية.

وأكد في الختام على ضرورة الترويج لثقافة السلام والحوار العالمي البناء بناء على احترام حقوق الانسان حسب التنوع الثقافي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: