رمز الخبر: ۲۶۷۷۹
تأريخ النشر: 13:37 - 30 October 2010
عصر ايران – كتب الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية فيليب كراولي على صفحته على التويتر رسالة تهنئة بمناسبة الذكرى السنوية لميلاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد (والتي تصادف يوم 28 اكتوبر) وناشده التدخل للافراج السريع عن المواطنين الامريكيين الاثنين في ايران.

وقوبلت رسالة التهنئة هذه بردود فعل متباينة داخل اميركا، فقد وجهت سارة بيلن الحاكم السابق لولاية الاسكا والمرشحة المحتملة للجمهوريين للانتخابات الرئاسية الامريكية عام 2012، انتقادا لهذا الاجراء للمتحدث باسم الخارجية الامريكية.

وبمعزل عن كون رسالة التهنئة هذه سيئة او جيدة، فاننا وكخطوة مماثلة نقدم وقبل 10 اشهر من حلول الذكرى السنوية لميلاد الرئيس الامريكي باراك حسين اوباما، التهاني له (وتصادف ذكرى ميلاد اوبا في 4 اغسطس 1961) ونأمل بان يكون بمقدور الرئيس الامريكي الذي يتجاوز سن ال 49 ، ايجاد "التغيير" و "احياء" العلاقات بين الشعبين الايراني والامريكي في عامه الخمسين.

وازاء تقديم التهاني بمناسبة ذكرى الرئيس احمدي نجاد، ناشد المتحدث باسم الخارجية الامريكية، الرئيس الايراني بالتدخل للافراج عن الامريكيين الاثنين المحتجزين في ايران بجرم العبور غير الشرعي للحدود.

وبناء على ذلك، فاننا اذ نقدم التهاني بمناسبة ذكرى ميلاد اوباما ، وقبل عشرة اشهر من ذكرى ميلاده (لنكون نحن اول من يقدم له التهاني بمناسبة بلوغه سن الخمسين!)، نتوقع في المقابل منه تلبية بعض المطالب.

السيد اوباما! عيد ميلاد سعيد! وفي المقابل:

1- تفضل رجاء وتدخل للافراج عن المواطنين الايرانيين المحتجزين في السجون الامريكية.

2- ارفع الحظر الذي تفرضه بلادك علينا، وان لم تفعل، فارفع على الاقل الحظر عن الطيران المدني الايراني لكي يتسنى للشعب الايراني استقلال الطائرات من دون وجل وخوف وان تنخفض ارقام الخسائر الجوية.

3- اسحب قواتك العسكرية من المناطق المحيطة بايران واسمح لشعوب هذه المنطقة ان تعيش بسلام من دون الوجود العسكري الاجنبي والقنابل والصواريخ والطائرات بلاطيار و... .

4- لا تبيع كل هذا الكم الهائل والضخم من السلاح الى الدول المجاورة لنا ولا تحول المنطقة الى مستودع بارود.

5- اوعز بالا يتم استقبال المواطنين الايرانيين في مطاراتكم، وكأنهم ارهابيين مشتبه بهم وان يتم الغاء اخذ البصمات منهم.

6- قم بتوفير الارضية لتسهيل اصدار تاشيرات الدخول للمواطنين الايرانيين الراغبين بالسفر الى اميركا.

7- اسمح للدول الاخرى في العالم، ان تتعامل تجاريا مع ايران كيفما تشاء والا تضع هذا القدر من العصي في دواليب التجارة الخارجية الايرانية. قسما بالله ان نتيجة تصرفاتكم هذه تؤدي الى ملء جيوب عدد من السماسرة والمتعاملين في السوق السوداء ... وعيد ميلادك سعيد!

8- لا تضع العصي في دواليب العلاقات بين ايران والدول الاخرى في العالم والا تحاول التدخل في علاقاتنا مع دول الجوار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: