رمز الخبر: ۲۶۷۸۷
تأريخ النشر: 11:13 - 31 October 2010
واضاف رئيس البنك المركزي، في الوقت الذي كانت قيمة اوقية الذهب العالمي 656 دولارا كمعدل قمنا باستيراد عدة مئات الاطنان من اللذهب، وبما ان قيمة اوقية الذهب اليوم في السوق العالمية تبلغ 1230 دولارا، لذا فقد ازدادت القيمة المضافة لاحتياطيات البلاد في الظروف الحالية عدة مليارات من الدولارات.
عصرایران - ارنا- اعلن رئيس البنك المركزي الايراني محمد بهمني انه تم تخزين 900 مليون طن من السلع الاساسية وقال، اننا لسنا بحاجة الي واردات الذهب للاعوام العشرة القادمة.
   
وقال بهمني يوم السبت في الملتقي الكبير 'النظام البنكي في مسار التنمية والتطور في البلاد' الذي عقد في صالة المؤتمرات بمؤسسة الاذاعة والتلفزيون، انه تم خلال العام الماضي ادارة سعر العملة الاجنبية بصورة صحيحة في البلاد، علما بان دولا مثل الصين والهند خصصت 1،7 بالمائة من احتياطيها للذهب فيما بلغ الرقم اكثر من 15 بالمائة في ايران.

واضاف رئيس البنك المركزي، في الوقت الذي كانت قيمة اوقية الذهب العالمي 656 دولارا كمعدل قمنا باستيراد عدة مئات الاطنان من اللذهب، وبما ان قيمة اوقية الذهب اليوم في السوق العالمية تبلغ 1230 دولارا، لذا فقد ازدادت القيمة المضافة لاحتياطيات البلاد في الظروف الحالية عدة مليارات من الدولارات.

واوضح بانه من خلال الادارة الصحيحة وتغيير سلة العملات الصعبة في وقته المناسب، ازدادت القيمة المضافة للعملة الصعبة للبلاد عدة مليارات دولار، واضاف، انه اذا كانت الحاجة 30 طنا من الذهب كل عام فان ايران تملك الاحتياطي للذهب للاعوام العشرة القادمة، لذا فانه اذا لم نستورد الذهب لمدة عشرة اعوام فلن يحدث اي شيء.

واشار بهمني الي ان البنك العالمي وصندوق النقد الدولي اعلنا بان ودائع حساب العملة الصعبة تبلغ مائة مليار دولار واضاف، نظرا لهذا الامر فان ايران بمثل هذا الاحتياطي من العملة الصعبة والذهب تحتل المرتبة السابعة اقتصاديا في العالم علي اساس معيار GDP .

ورفض رئيس البنك المركزي مزاعم صندوق النقد الدولي بانه كيف يمكنكم فرض العزلة علي ايران بمثل هذا الوضع واضاف، ان ايران هي من المصدرين الاساسيين للنفط في العالم وتمتلك احتياطيات هائلة من الغاز وتتمتع بقوة اقتصادية كبيرة.

واعتبر بهمني السيطرة علي التضخم ومراقبة الاستهلاك وايجاد نظام شامل للمعلومات وتوحيد سعر فائدة التسهيلات البنكية، اعتبرها من الاجراءات المتخذة في النظام البنكي واضاف، انه ليس بامكان اي بنك تسديد سعر اعلي من السعر المحدد من قبل البنك المركزي للودائع.

واوضح بان احد الاجراءات الاخري المتخذة من قبل البنك المركزي هو نقل الودائع الي داخل البلاد في ضوء موضوع العقوبات واحتمال تجميد ارصدة العملة الصعبة الايرانية في بعض الدول وقال، ان هذا الامر ادي الي تامين المشاريع الداخلية ماليا بمقدار 75 مليار دولار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: