رمز الخبر: ۲۶۷۹۱
تأريخ النشر: 08:30 - 01 November 2010
السفير الايراني في دمشق في حوار مع عصر ايران:

عصر ايران – قال السفير الايراني لدى دمشق احمد موسوي ان "سورية تشكل العمق الاستراتيجي لايران" مؤكدا ان التحالف بين ايران وسورية اسهم في احباط المؤامرات التي تحاك ضد ايران في المنطقة.

واشار السفير موسوي في حوار اجراه مع مراسل "عصر ايران" الى مشاريع الادارات الامريكية السابقة لايجاد شرق اوسط جديد قائلا ان التعاون بين ايران وسورية ادى الى احباط البرامج الامريكية لايجاد شرق اوسط جديد. وليس هناك الان من الشرق الاوسط الجديد هذا سوى خريطة في ارشيف وزارتي خارجية اميركا واسرائيل.

واكد ان الشرق الاوسط الجديد تحدده ايران وسورية.

واعتبر ان ايران وسورية تشكلان المحور الرئيسي للمقاومة والممانعة في المنطقة وقال اننا نرحب بتقارب الدول الاخرى مع هذا المحور والنهوض بالتعاون.

وفي معرض اشارته الى المشاورات بين سورية والسعودية قال انه على النقيض من التكهنات الصحفية والاعلامية حول ممارسة الضغط على سورية للتراجع عن مواقفها في دعم المقاومة الفلسطينية واللبنانية، فان تعزيز التنسيق وتدعيم العلاقات شكل الموضوع الرئيسي على جدول اعمال الزعيمين السوري والسعودي.

وتحدث سفير ايران لدى سورية في جانب اخر عن وضع نص نهائي لتاسيس بنك ايراني سوري مشترك وقال ان بنك صادرات ايران يشارك من جانب ايران في تاسيس هذا البنك على ان يتم ايجاد المكان المناسب له ليبدأ عمله بشكل رسمي.

واضاف موسوي ان هذه الخطوة تسهم في المزيد من تمتين التعاون الاقتصادي بين البلدين وتسهيله.

واعلن ان 90 بالمائة من اهداف سورية وايران متقاربة مؤكدا انه يتم العمل لتوظيف هذا التقارب السياسي بين طهران ودمشق لتوثيق التعاون الاقتصادي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: