رمز الخبر: ۲۶۷۹۶
تأريخ النشر: 09:55 - 01 November 2010
واشار المتحدث باسم الخارجية الي استعداد بلادنا لاجراء المحادثات مع مجموعة '5+1' واضاف، اعتقد ان المحادثات مع مجموعة '5+1' يمكنها ان تكون محادثات جيدة ولكن ينبغي التوصل الي توافقات لازمة حول موعد ومكان وتفاصيل الاجتماع.
عصرایران - ارنا- علي اعتاب انطلاق جولة جديدة من المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة '5+1'، نصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست هذه المجموعة بمزيد من التعاطي للوصول الي اتفاقات جدية في مجال المواضيع المطروحة.
   
وقال مهمانبرست في تصريح لارنا خلال زيارته لغرفة 'ارنا' في معرض الصحافة اليوم الاحد، بشان اخر المشاورات بين ايران ومجموعة '5+1'، ان الجانبين علي اتصال مع بعض، ولو تعاطي الجانب الاخر بصورة اكبر يمكننا الوصول الي اتفاقات جادة بشن المواضيع التي يجب ان تدرج في جدول اعمال المحادثات.

واشار المتحدث باسم الخارجية الي استعداد بلادنا لاجراء المحادثات مع مجموعة '5+1' واضاف، اعتقد ان المحادثات مع مجموعة '5+1' يمكنها ان تكون محادثات جيدة ولكن ينبغي التوصل الي توافقات لازمة حول موعد ومكان وتفاصيل الاجتماع.

واوضح قائلا، ان الجمهورية الاسلامية لايرانية اعلنت مرارا استعدادها للمحادثات واعلن مسؤولونا العديد من المرات بانهم في مسار الدفاع عن حقوق الشعب الايراني مستعدون لتبديل النهج الموجود الذي له حالة تعارض الي نهج للتعاون البناء ومشاركة جميع الدول.

وقال المتحدث باسم الخارجية، ان اساس الانشطة والاتفاقات النووية لجميع الدول يجب ان تكون القرارات المتعلقة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية واطراف معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.

واشار الي رسالة امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني الي الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاترين اشتون وقال، ان السيد جليلي ومن خلال الرسالة التي بعث بها اعلن مجددا استعداده، وبما ان الطرف الاخر اعلن استعداده ايضا للدخول في المحادثات، فان هذا الاجتماع يمكن ان يكون اجتماعا جيدا.

وفي الرد علي سؤال فيما اذا كان الطرف الاخر قد رد علي الاسئلة المطروحة من جانب امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني سعيد جليلي ام لا قال مهمانبرست، ان هذا جزء من القضايا التي نتصور اننا سنصل الي اتفاق بشانها في المشاورات الجارية، فاتفاق الطرفين يجب ان يتحدد فيما يتعلق بمبدأ المحادثات ونهجها وتفاصيلها.

وفي الرد علي سؤال اخر يتعلق بالمزاعم المطروحة بشان ايرانية الاسلحة المضبوطة في نيجيريا قال، نقوم الان بدراسة تفاصيل القضية لنري حقيقة الامر.

وحول عقد محاكمة الاميركيين الثلاثة المعتقلين وفيما اذا لم تعد سارا شورد الي ايران، هل سيتم ضبط الكفالة المودعة للافراج عنها قال، هذه قضية قضائية، ويبدو ان منهج مسؤولي السلطة القضائية هو اصدار الكفالة كي يحضر المتهم جلسة المحاكمة، واعتقد انه في حال عدم حضورها سيتم ضبط الكفالة وفقا للقوانين القضائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: