رمز الخبر: ۲۶۸۳۰
تأريخ النشر: 11:55 - 02 November 2010
عصرایران - منح السفير الاوكراني الجديد في طهران الكساندر سامارسكي، رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود أحمدي نجاد ، وسام الرئيس الشعبي ، الذي يمنحه الشعب الاوكراني على مر التاريخ لرؤساء الجمهورية الشعبيين.وقال الرئيس أحمدي نجاد في هذه المراسيم : نحن نأمل بان تتطور العلاقات مع أوكرانيا الى أقصى حدود امكانياتهما، ولا نرى أي عائق أمام تحقيق هذا الهدف.

واعتبر رئيس الجمهورية التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات الصناعية ، التكنولوجية ، التجارية ، الدفاعية ، الثقافية والسياحية ، يوفر الارضية لتوسيع العلاقات الثنائية، وأعرب عن أمله بان نشهد من خلال متابعات مسؤولي البلدين المزيد من تطور العلاقات. وقال الرئيس أحمدي نجاد في مراسم تسلمه أوراق إعتماد السفير الاوكراني الجديد مخاطباً اياه قائلاً : أرجو ان تكونوا في راحة في ايران مثلما في بلدكم.

وفي اللقاء أهدى السفير الاوكراني الجديد، الرئيس احمدي نجاد صولجاناً، وقال: ان هذا الصولجان لا يمثل القدرة والقوة بل هو تعبير عن السيادة الشعبية لانه في تاريخ اوكرانيا يهدي الشعب هذا الصولجان الى رؤساء الدولة الذين ينتخبهم بنفسه.

وأعرب الكساندر سامارسكي عن رغبة بلاده في توسيع التعاون مع ايران وقال : ان ايران يمكن ان تشد على يد أوكرانيا في أي ظروف كانت.

ومن ناحية اخرى بعث الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد رسالة تهنئة الى السيدة ديلما روسيف بمناسبة فوزها في الإنتخابات الرئاسية البرازيلية . وأعرب الرئيس احمدي نجاد في الرساله عن أمله في ان يتعزز التعاون بين ايران و البرازيل خلال فترة رئاستها متمنياً ان تواصل البرازيل مسيرة التقدم و التنمية بقوة . و أكد بان العلاقات الوطيدة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية البرازيل شهدت إنجازات كبيرة على مختلف الصعد الثنائية والاقليمية و الدولية خلال فترة رئاسة الرئيس الحالي لولا ، معرباً ان تشهد هذه العلاقات نمواً مضطرداً في المرحلة المقبلة .

و أضاف الرئيس الايراني في رسالته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان السلام العادل و الأمن والإستقرار الاقليمي والعالمي لا يتحقق سوى في ظل مراعاة حقوق الشعوب و إحترام القوانين الدولية و الحيلولة دون ممارسة القوة و التخلي عن السياسات المزدوجة في حل الأزمات .

و أعرب الرئيس أحمدي نجاد في رسالته السعادة و التوفيق للسيدة روسيف و الرقي و التقدم و الرفاه للشعب البرازيلي .

وعلى صعيد آخر بعث الرئيس محمود احمدي نجاد برقية عزاء ومواساة لرئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر إثر وفاة زوجها رئيس الأرجنتين السابق نستور كارلوس كيرشنر.

و أعرب الرئيس احمدي نجاد عن تعازيه وتعازي حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لرئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر بمناسبة وفاة زوجها رئيس الأرجنتين السابق نستور كارلوس كيرشنر.

وأضاف : بدون شك ان الرئيس الفقيد كان من بين السياسيين الذين كان لهم دور كبير في العمل من اجل السلام والحوار والتضامن بين دول أمريكا اللاتينية.وتمنى الرئيس أحمدي نجاد للفقيد المغفرة ولرئيسة الارجنتين وذويه الصبر وطول العمر وللشعب الارجنتيني الكبير السعادة والرفعة والرخاء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: