رمز الخبر: ۲۶۸۴۰
تأريخ النشر: 08:35 - 03 November 2010
عصرایران - ارنا - دان المتحدث باسم الخارجية رامين مهمان برست العملية الارهابية التي حدثت في كنيسة (سيدة النجاة) ببغداد ووصف هذه الحادثة بانها تاتي في سياق الاعمال الرامية الي اعادة الارهاب الي العراق .
   
وقدم مهمان برست التعازي للحكومة والشعب العراقي واعتبر هذه الحادثة بانها تصب في سياق المحاولات الرامية الي اعادة العنف الي هذا البلد بهدف التاثير السلبي علي العملية السياسية في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة .

واوضح ، ان الجماعات الارهابية ومن خلال تلقيها دعما خارجيا بدأت مرحلة جديدة من الاعمال المخربة من خلال استغلال الفراغ السياسي الراهن بسبب التاخير في تشكيل الحكومة ومن اجل ممارسة الضغوط علي الحكومة وكسب الامتيازات السياسية .

واضاف المتحدث باسم الخارجية ، انه متي ما اقترب الساسة العراقيون من آليات عملية وعقلانية في مجال تشكيل الحكومة فان الجماعات الارهابية التي تستخدمها قوي الضغوط الداخلية والاقليمية تحاول افشال مساعي هؤلاء الساسة .

واعتبر مهمان برست التاخير في تشكيل الحكومة العراقية بانه سيغلق سبل تقديم الخدمات للشعب العراقي اضافة الي خلق الفرصة لتدخل المحتلين والارضية في اثارة الشكوك وعدم الثقة بالحكومة وتشجيع الانتهازيين لنيل المزيد من الاطماع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: