رمز الخبر: ۲۶۸۶۳
تأريخ النشر: 12:50 - 03 November 2010
ان زيادة الواردات اليابانية من النفط الخام الايراني، يشكل اخفاقا جديدا للمحاولات الامريكية الرامية الى تضييق الخناق على الاقتصاد الايراني ومؤشر على اخفاق العقوبات التي تفرضها اميركا على ايران.
عصر ايران – ان زيادة الواردات اليابانية من النفط الخام الايراني، يشكل اخفاقا جديدا للمحاولات الامريكية الرامية الى تضييق الخناق على الاقتصاد الايراني ومؤشر على اخفاق العقوبات التي تفرضها اميركا على ايران.

ويرى مراقبون ان زيادرة صادرات النفط الايرانية الى اليابان تظهر بان الضغوطات الامريكية على اليابان لقطع واردات النفط من ايران، ليست ذات جدوى.

وقد اعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية بان واردات اليابان من النفط الخام الايراني في شهر سبتمبر الماضي ارتفعت الى 11 مليون برميل وهي ما تشكل 11 بالمائة من مجمل الواردات اليابانية.

ويقول المحللون الاقتصاديون بان رفع المصافي والشركات التجارية اليابانية، حجم شرائها من ايران بنسبة 20 بالمائة يظهر بان اليابان تعتمد على النفط الايراني ولا يمكن لها التخلي عنه.

يذكر ان النفط يشكل نحو 40 بالمائة من احتياجات اليابان من الطاقة ولذلك فان بعض السياسيين اليابانيين، وفي اعقاب العقوبات الامريكية الاحادية على ايران، يعتبرون ان اعتماد سياسة تكفل توفير الطاقة لليابان، يحظى باهمية بالغة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: