رمز الخبر: ۲۶۸۷۹
تأريخ النشر: 10:50 - 04 November 2010
فقد اكد التقرير بان اميركا بصفتها احد اهم ادعياء حقوق الانسان في العالم ورغم مطالب المجتمع الدولي ومنظمة الامم المتحدة وحتى اقوال اوباما، لازالت لم تغلق سجون غوانتانامو وابوغريب.
Nov 4, 2010

اصدر مركز رصد اوضاع حقوق الانسان في الغرب التابع لدائرة حقوق الانسان في وزارة الخارجية الايرانية يوم امس الاربعاء، تقريرا عن انتهاك حقوق الانسان في الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك، عشية دراسة التقرير الدوري لاوضاع حقوق الانسان في اميركا في مجلس حقوق الانسان في مقر الامم المتحدة في جنيف المقرر يوم غد الجمعة.

ونقلا عن الدائرة العامة للاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الايرانية، فقد اكد التقرير بان اميركا بصفتها احد اهم ادعياء حقوق الانسان في العالم ورغم مطالب المجتمع الدولي ومنظمة الامم المتحدة وحتى اقوال اوباما، لازالت لم تغلق سجون غوانتانامو وابوغريب.

واضاف التقرير، ان اميركا لازالت لم تنضم لاهم معاهدة متعلقة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعد من اهم وثائق حقوق الانسان.

وأعلنت لجنة حقوق الطفل في منظمة الامم المتحدة ايضا بان اميركا احد اكبر المنتجين والمروجين لفساد الاطفال.

هذا في الوقت الذي لم تنضم دولتان في العالم الى معاهدة حقوق الطفل لحد الان احداهما هي الولايات المتحدة الاميركية.

واعرب التقرير كذلك عن اسفه لانه منذ العام 2001 الى الان لقي 334 شخصا مصرعهم اثر تعرضهم للادوات المولدة للصدمة الكهربائية من قبل الشرطة الاميركية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: