رمز الخبر: ۲۶۹۱۳
تأريخ النشر: 11:00 - 06 November 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قال مسؤول ايراني كبير يوم الخميس ان بلاده التي تتهمها الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الاطلسي بالعمل على زعزعة استقرار أفغانستان قدمت لهذا البلد مساعدات قيمتها الاجمالية قرابة 500 مليون دولار.

وجاءت تصريحات المسؤول محمود باريماني رئيس ادارة المنظمات الدولية الاقتصادية والمتخصصة بوزارة الخارجية الايرانية بعد ما يزيد قليلا على اسبوع من تسليم الرئيس الافغاني حامد كرزاي بأن مكتبه يحصل على "حقائب أموال" من ايران.

وقال باريماني في اجتماع للجمعية العامة للامم المتحدة بشأن افغانستان "في السنوات الاخيرة شرعنا في بعض المشروعات التي تهدف الى اعادة بناء البلاد واعمارها مركزين على البنية الاساسية وبناء القدرات."

وأضاف "حتى الان تبلغ المساعدات الرسمية المقدمة من جمهورية ايران الاسلامية لافغانستان زهاء 500 مليون دولار لتلك المشروعات."

وقال بريماني ان ايران شأنها شأن دول اخرى بالمنطقة "لها مصلحة حيوية في أن تكون أفغانستان آمنة ومستقرة وتنعم بالرخاء في سلام مع نفسها ومع جيرانها."

وقال كرزاي الاسبوع الماضي انه يتلقى أموالا من عدة "دول صديقة" لكنه لم يذكر بالاسم سوى الولايات المتحدة وايران. وقال ان ايران تساهم بحوالي مليون دولار مرتين سنويا.

ولايران نفوذ واسع ومتزايد في أفغانستان لاسيما في غرب البلاد حيث لها علاقات اقتصادية مهمة. وقال المبعوث الامريكي لافغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك ان الولايات المتحدة تدرك أن لايران دور يتعين أن تقوم به في حل الصراع في افغانستان.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان واشنطن لا تشكك في حق ايران في تقديم مساعدات لافغانستان ولكنها تشك في دوافع ايران نظرا لان لها تاريخا في القيام بما تصفه واشنطن "بالدور المثير للقلاقل" مع جيرانها.

وتنفي طهران دعم جماعات متشددة في أفغانستان وتنحي باللائمة في أجواء عدم الاستقرار هناك على وجود القوات الغربية.

وقال بريماني ان زيادة القوات الاجنبية في افغانستان في الفترة الاخيرة ليست فقط غير مفيدة للوضع ولكنها "تزيد وتيرة العنف هناك" مضيفا أنه ينبغي بشكل ملح ان تغادر القوات الاجنبية أفغانستان.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: