رمز الخبر: ۲۶۹۱۴
تأريخ النشر: 11:04 - 06 November 2010
عصرایران - اعلنت وزارة الخارجية السويدية الخميس لوكالة فرانس برس ان السلطات الايرانية افرجت بكفالة عن مواطن سويدي اتهم بالسعي الى الاضرار بالنظام وسمحت له بمغادرة البلاد، وهو ما حصل مطلع الاسبوع.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة سيسيليا جوليان لفرانس برس ان المواطن السويدي وهو موظف في شركة اوريفلام السويدية لبيع مستحضرات التجميل ويحمل الجنسيتين السويدية والايرانية "افرج عنه بكفالة مطلع الاسبوع مع السماح له بمغادرة الاراضي الايرانية. لقد غادر ايران".

وكانت السلطات الايرانية اغلقت في 22 آب/اغسطس مكاتب شركة اوريفلام في طهران واعتقلت خمسة من موظفيها على خلفية شائعات عن قضية احتيال كبرى.

وبعد اسبوع من ذلك، اتهم وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي الشركة بانها تسعى للاضرار بامن ايران. وقال ان "اوريفلام كانت تنوي محاربة النظام (الايراني). ليس للشركة اي هدف اقتصادي".

وبحسب الشركة التي نفت تلك الاتهامات، فان اربعة من موظفيها الخمسة الذين اعتقلوا قد تم اطلاق سراحهم، بمن فيهم الموظف السويدي الذي عاد الى السويد.

ولم تشأ المتحدثة باسم الوزارة ولا الشركة الكشف عن هوية الموظف المفرج عنه، ولا عن قيمة الكفالة والجهة التي دفعتها.

وقالت جوليان "بالنسبة الينا انه مواطن سويدي وقد تعاملنا مع القضية كقضية قنصلية".

واضافت "لقد طلبنا حق الزيارة القنصلية ولكن طلبنا رفض بدعوى ان المواطن السويدي يحمل ايضا الجنسية الايرانية والسلطات الايرانية لا تعترف بازدواجية الجنسية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: