رمز الخبر: ۲۶۹۱۵
تأريخ النشر: 11:06 - 06 November 2010
عصرایران - العالم - اعتبر برلماني ايراني ان رسالة الشعب الايراني للشعوب الحرة عبر العالم في اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي هي التحرر من الهيمنة الاميركية، مشيرا الى ان الكثير من شعوب العالم استلمت هذه الرسالة حيث يشهد العالم اليوم محاسبة اميركا والكيان الاسرائيلي من قبل المجتمع الدولي على انتهاكاتهم في العراق وافغانستان وفلسطين.

وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي في ايران محمد كريم عابدي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان سیاسیة مواجهة الاستكبار العالمي التي تبعها الجمهورية الاسلامية منذ انتصار الثورة الاسلامية بعد الهیمنة الاميركية الطويلة على ايران تعد انكسارا كبيرا للسياسة الاميركية في العالم، بعد ان تعاملت بطريقة الانقلابات مع ايران، لكن الشعب الايراني تمكن من الانتصار بقيادة الامام الخميني رضوان الله عليه.

وكانت الولايات المتحدة قد تورطت في انقلاب عسكري اطاح بحكومة الدكتور محمد مصدق الوطنية عام 1951، تلتها الكثير من الاعتقالات بحق الرموز الدينية والوطنية، وفترة من الاستبداد في البلاد.

واضاف عابدي: ان ايران تحتفل بذكرى احتلال وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية) عام 1979 على يد الطلبة الايرانيين السائرين على نهج الامام كيوم لمقارعة الاستكبار العالمي، معتبرا انه يشكل دعوة لكل الشعوب الحرة في العالم برفض الهيمنة الاميركية، وقد استلم الكثير من الشعوب هذه الرسائل.

واعتبر ان العالم يشهد اليوم ولاول مرة، محاسبة المجتمع الدولي للولايات المتحدة على انتهاكاتها لحقوق الانسان في العراق وافغانستان وكذلك الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: