رمز الخبر: ۲۶۹۱۶
تأريخ النشر: 11:11 - 06 November 2010
عصرایران - وکالات - أكدت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" أنه "لا يوجد من يقوم بدفع الرئيس الافغاني حميد كرزاي الى أحضان ايران"، وقال المتحدث بإسم البنتاغون جيف موريل في مؤتمر صحافي الليلة: "إن ايران تريد ان تلعب دوراً بنّاءً في توفير السلام في المنطقة، وهي تلعب على الجانبين من السياج لفترة طويلة"، حسب قوله.

وتابع موريل: "إيران من جهة تحاول كسب الودّ كما تؤشر تلك المدفوعات المالية مع الحكومة الافغانية، فيما من جهة اخرى تدعم القوات المعادية للحكومة الافغانية وتدرّب وتسلّح وتموّل وتوجّه عملياتهم في افغانستان ليس تقريبا بالقدر الذي شهدناه في العراق ولكن بشكل مقلق"، وقال موريل: "لا أعتقد بأن قيام ايران بتلك الامور يُعدّ بالشيء المفاجئ لكننا نتعامل مع بلد ذي سيادة في افغانستان حيث يعيش في جوار صعب جداً فيه روابط تاريخية طويلة وثقافية وتجارية مع ايران، وحيث يتحتم ان تكون لهم علاقة عمل ايجابية ليكون هناك في نهاية المطاف استقرار في انحاء تلك المنطقة".

وأشار موريل الى انه "إذا ارادت كل من ايران وافغانستان علاقة عملاً افضل بينهما فلا ارى اية اشكالية في تحقيق ذلك، وإذا كانت رغباتهم مختلفة عن رغباتنا في هذا الاطار فعندها سيكون الأمر مقلقا لكنهم يعيشون بذلك الجوار ويجب ان تكون لديهم علاقات مع جيرانهم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: