رمز الخبر: ۲۶۹۲۶
تأريخ النشر: 12:15 - 06 November 2010
عصرایران - صرح وزير الخارجية منوجهر متكي بأنه عندما تحدث مشكلة في منطقة ما فاننا جميعا نشعر بالقلق ونتضرر، وقال، باعتقادنا ان المشكلة الحادثة في منطقة القوقاز ينبغي حلها وتسويتها على وجه السرعة.

واضاف متكي في كلمة له الخميس خلال الملتقى الاقتصادي لمدراء القطاعات الحكومية والخاصة الايرانية والجورجية المنعقد في العاصمة الجورجية تفليس: إن ازمة القوقاز تركت تأثيرا على أمن المنطقة والطاقة.

وصرح قائلا، نحن نعتقد بأنه على جميع الاطراف المعنية بقضية القوقاز اعلان التزامها بالمحادثات وان يساعد الجميع في حل المشكلة.

وتابع وزير الخارجية: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم السيادة والوحدة الوطنية لجميع الدول وحقوقها، ومن ضمنها جورجيا.

وقال متكي في جانب اخر من حديثه: إننا سنوفر الارضية لحضور اساتذة للغة الفارسية في مدارس جورجيا، ذلك لانه في ظل زيادة العلاقات التجارية فاننا بحاجة الى من يتقن لغة البلدين.

واعتبر عقد الملتقى الاقتصادي لمدراء القطاعات الحكومية والخاصة الايرانية والجورجية بحضور وزيري خارجية البلدين بأنه يحمل رسالة واضحة، واضاف: إن هذه الرسالة تتمثل في الدعم السياسي القوي من قبل مسؤولي البلدين، لانشطة التجار والناشطين الاقتصادية في القطاعات المختلفة للبلدين.

وقال متكي: إن تبادل وجهات النظر والزيارات مستمرة في مجال العلاقات السياسية وان المحادثات والتعاون البرلماني والسياسي مدرج في جدول الاعمال بين البلدين.

وكان وزير الخارجية قد افتتح القنصلية العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية في مدينة باتومي الساحلية بجورجيا.

وقد أبرم متكي ونظيره الجورجي فاشيزدة اتفاقية الغاء منح سمة الدخول بين كلا البلدين.

وإثر ذلك، التقى متكي مع الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشويلي، حيث نقل تحيات رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الحارة الى نظيره الجورجي، مؤكدا على الطاقات الاقتصادية اللافتة ورغبة مسؤولي البلدين لتعزيز التعاون الثنائي.

واعتبر متكي الاجراءات المتخذة خلال هذه الزيارة لاسيما توقيع اتفاقية الغاء تأشيرات الدخول وافتتاح قنصلية عامة للجمهورية الاسلامية الايرانية في ميناء باتومي، بأنها مهمة ومؤثرة لتحقيق طموحات الطرفين في مسار تعزيز التعاون بينهما.

من جانبه، اكد الرئيس الجورجي، ميخائيل ساكاشويلي، على تطوير العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان ايران تعتبر جزءا من فخرنا الوطني ومشاعرنا وثقافتنا، ونحن حساسون تجاه كل القضايا المتعلقة بايران.

واضاف ساكاشويلي في هذا اللقاء: إن ايران بالنسبة لنا ليست دولة عادية بل هي من منظارنا دولة مهمة ومؤثرة جدا في المنطقة والعالم.

ورحب الرئيس الجورجي بالاجراءات المتخذة لتسهيل زيارات رعايا البلدين، كل للبلد الاخر، وقال: ينبغي علينا العمل لتعزيز هذه الاتصالات والتعاون. واكد الرئيس الجورجي ايضا بأنه لا دولة يمكنها رفض حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

واشار ساكاشويلي كذلك الى اهمية اللغة الفارسية ورغبة شعب بلاده في تعلم هذه اللغة، داعيا الجمهورية الاسلامية الايرانية لايفاد اساتذة للغة الفارسية للعمل على تقوية هذه اللغة في جامعات جورجيا.

الى ذلك، بدأ وزير الخارجية، منوجهر متكي، أمس الجمعة زيارة رسمية الى قرغيزيا.

وكان قد عاد مساء الخميس الى طهران مختتما زيارته الرسمية الى جورجيا والتي استغرقت يومين.
وقد غادر متكي طهران صباح أمس الجمعة متوجها الى بيشكك لاجراء محادثات مع المسؤولين في جمهورية قرغيزيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: